المهندس: همنا الأول الحفاظ على أرواح الأبرياء بالفلوجة والأمريكان موقفهم سلبي


سومر نيوز // متابعة

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس، الأحد، أن الهم الأول لقوات الحشد الشعبي خلال عمليات تحرير الفلوجة هو الحفاظ على ارواح الابرياء، فيما اشاد بالدعم الإيراني للعراق في حربه ضد عصابات “داعش” الإرهابية.

وقال المهندس في حوار مع صحيفتي ليون وليموند الفرنسيتين، واطلعت عليه “سومر نيوز”، إن “إننا نحرص ان تكون عمليات الحشد الشعبي سريعة من خلال تحشيد قوة اكبر”، مشددا على أن “همنا الاول الحفاظ على ارواح الابرياء وبأقل الخسائر”.

وأضاف المهندس، أن “الأميركيين كان موقفهم سلبي ولم يقدموا اي مساعدة لمجزرة الايزيدين بينما قدمت إيران كل المساعدة للعراق”.

ولفت المهندس إلى أن “إيران ساعدت العراق بشكل كبير في مواجهة داعش بعد خسارة الجيش العراقي لعدد من الفرق العسكرية، فيما تركت امريكا العراق وحده في مواجهة تلك العصابات”.

وكان المهندس أكد في وقت سابق اليوم الأحد، أن قوات الحشد الشعبي جاءت إلى الفلوجة بهدف تحرير أهلها من ظلم عصابات “داعش” الإرهابية، مشيراً إلى أن أبطال الحشد نفذوا الجزء الأصعب من المهمة، فيما اتهم أمريكا بتدمير ٨٥٪ من الانبار.