ائتلاف المالكي يتهم تحالفي القوى والكردستاني بـ”إخلال النصاب” ويحمل العبادي والجبوري اقتحام الخضراء


سومر نيوز // بغداد

اتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر البياتي، الأحد، الكتل الكردستانية والقوى الوطنية بعدم إكمال نصاب التعديل الوزاري، فيما حمل رئيسي الوزراء والبرلمان مسؤولية اقتحام المنطقة الخضراء.

وقال البياتي في بيان تلقته “سومر نيوز”، إن “تمسك الكتل الكردستانية والقوى السنية بالمحاصصة وابقاء وزرائهما في الكابينة الحالية دون تعديل وعدم حضورهما في قاعة البرلمان يوم الخميس الماضي أدت الى عدم إكمال النصاب وعدم حضور رئيس الوزراء ورفعت الجلسة وأدى الى ما أدى من اقتحام مجلس النواب والخضراء”.

وأضاف أن “القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء يتحمل المسئولية كاملة لان كان بإمكانه ابلاغ اوامره على الجهات المعنية لمنع المتظاهرين من العبور الى الخضراء عبر الاستفادة من خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع والأعيرة النارية على الهواء والاعيرة المطاطية”، موضحا أن “اقتحام المتظاهرين من فوق الصبات الكونكريتية الى داخل الخضراء أخذت فترة طويلة كانت بوسع القوات اتخاذ ما يلزم دون دخول المتظاهرين الى داخل مجلس النواب ثم الخضراء”.

وأكد البياتي أن “سليم الجبوري يتحمل مسئولية دخول المتظاهرين داخل مجلس النواب والهدر الذي حصل بالمال العام لان كان بامكانه ابلاغ قوات الحفظ عن مجلس النواب ردع المتظاهرين عبر نفس الأساليب سالفة الذكر”.

وكشفت مصادر مُطلعة اليوم الأحد، عن إجراء قادة كباراً في الجيش العراقي مشاورات للقيام بـ”حركة تصحيحية” للسيطرة علی المنطقة الخضراء، فيما أشارت إلى أن الحركة قد تحاول إجراء انتخابات مبكرة يتم بعدها انتخاب الرئاسات الثلاث علی أسس وطنية.