الكردستاني يتبرأ من تصريح طالباني تجاه مرشح الخارجية ومعصوم: موقف مُستغرب


 

سومر نيوز // بغداد

أكد مصدر مسؤول في الإتحاد الوطني الكردستاني الذي يترأسه جلال طالباني، الأربعاء، أن تصريحات عضو مجلس النواب آلا طالباني بخصوص مرشح وزارة الخارجية الشريف علي بن الحسين، فيما أشار إلى أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أكد للشريف علي “استغرابه” لموقف التحالف الكردستاني.

وقال المصدر في حديث، إن “تصريحات  آلا طالباني عضو مجلس النواب ليوم أمس الثلاثاء بخصوص ترشيح  الشريف علي بن الحسين إلى منصب وزاري يعبر عن رأيها الشخصي ولا يمثل رأي الإتحاد الوطني الكردستاني الذي يكن كل الاحترام والتقدير للشريف بن علي”.

وأضاف أن “القيادات الكردية فاجئها خبر اعتراض نوابهم على مرشح وزارة الخارجية الشريف علي بن الحسين كونه لم يكن يمثل موقفهم الرسمي أو موقفهم سياسي تجاه ابن الحسين الذي تربطهم به علاقة طيبة”، مبيناً أن “الشريف علي أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وابلغه معصوم استغرابه للموقف الذي اتخذه نواب التحالف الكردستاني من ترشيحه للمنصب”.

وأشار المصدر إلى أن ” عقيلة رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني هيرو خان اتصلت بالشريف علي وأبلغته بان موقف التحالف الكردستاني تجاه ترشحه للخارجية كان مؤسفا”.

وتابع المصدر أن “رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني اتصل بقياديين أكراد حول ما جرى بحق الشريف علي، لافتاً إلى أن “الشريف علي بن الحسين صديق مقرب من ابرز القيادات الكردية كما كان لأبيه الشريف الحسين علاقة طيبة مع الراحل ملا مصطفى البارزاني”.

ورجح المصدر “تسوية الأمور والتصويت بالجلسة المقبلة لصالح تولي الشريف علي وزارة الخارجية”.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي رشح الشريف  علي بن الحسين لحقيبة الخارجية بدلا عن إبراهيم الجعفري وورد اسمه بقائمة الظرف المغلق الذي عرف بأنه يحوي قائمة التكنوقراط، فيما رفض التحالف الكردستاني أمس تولي الشريف المنصب خلال جلسة البرلمان التي شهدت التصويت على خمسة وزراء تكنوقراط.