عالية نصيف تطالب القوى السياسية بوحدة الصف تجاه المفاوضات العراقية الأمريكية وتدعو لعرض مخرجات الاجتماعات على الشعب العراقي


طالبت النائبة عالية نصيف القوى السياسية بالإلتزام بوحدة الصف وتبني موقفاً مشتركاً تجاه المفاوضات العراقية الأمريكية، مشددة على أهمية عرض مخرجات الاجتماعات على الشعب العراقي باعتبارها تتعلق بحق للشعب وليس للحكام .
وأوضحت في بيان اليوم :” ان ‏الفريق المفاوض العراقي يضم ٢١ شخصية أكاديمية في مختلف الاختصاصات (العسكرية والسياسية والعلاقات الدولية والاقتصادية والتعليم والصحة…) ‏، ويتركز الحوار على بناء علاقات سياسية اقتصادية عسكرية ثقافية طويلة الأمد وفقاً الاتفاقية المبرمة في ٢٠٠٨ والتي لم يتم تفعيل هذا الجانب منها بسبب أحداث داعش “.
وبينت نصيف :” ان هذه المفاوضات يجب أن تكون فرصة لتحقيق مكاسب للشعب العراقي في كافة المجالات، سواء الاقتصادية وخصوصاً تطوير القطاعين الصناعي والزراعي، أو الصحية وبناء مستشفيات حديثة، أو التعليمية من حيث ارسال بعثات دراسية الى الولايات المتحدة ” ، مبينة :” ان الدعم الأمريكي منذ ٢٠٠٣ ولغاية اليوم اقتصر على الجانب العسكري والميداني فقط ولم يكن بالمستوى المطلوب مما شكل احباطاً وجعلنا نشكك بمدى جدية الامريكان في مساعدة الشعب العراقي، وبالتالي فإن الأجدر بالأمريكان فتح صفحة جديدة وتحسين صورتهم النمطية المعادية للعراق “.
وأكدت نصيف على :” ضرورة التزام القوى السياسية بتوحيد صفوفها وتبني موقفاً موحداً داعماً للمفاوضات، بالإضافة إلى أهمية مبادرة شرائح المجتمع كافة إلى دعم موقف الفريق العراقي المفاوض ” ، مطالبة بعرض مخرجات الاجتماعات وكافة تفاصيلها وحيثياتها على الشعب العراقي باعتبارها حق للشعب وليس للحكام “.