كتلة الجيل الجديد ترد …..!!


نرفض الاتهامات التركية لشاسوار عبدالواحد
عقب أحداث ناحية شيلادزي التابعة لمحافظة دهوك التي تمثلت بخروح مواطنین احتجاجاً على فقدان أرواح عدد من المدنيين العزل، یشن الإعلام الترکی حملة ضد حراك الجيل الجديد ورئيسه السيد شاسوار عبدالواحد بتهمة مساندة “الإرهاب”

نحن وبعد رفضنا لهذه الاتهامات الباطلة الموجهة للحراك ورئيسه السيد شاسوار عبدالواحد، نلفت أنظار الرأي العام العراقي والكردستاني إلى أن هذه الحملة ما هي إلا ثمن للمواقف الوطنية الجريئة للسيد شاسوار والمدافعة عن مصالح المواطنين والمؤيدة للاحتجاجات المدنية السلمية و الداعمة للإعلام الحر.

نحن في كتلة الجيل الجديد بمجلس النواب نطالب حلفاءنا وأصدقائنا العراقيين وكذلك الأوساط الرسمية الحكومية والبرلمانية اظهار موقفهم الوطني ضد استهداف قوة وطنية عملت من أجل مصلحة البلد خلال عام من عمرها دون أن تلجأ إلى السلاح والعنف كوسيلة للتعبير عن الرأي أو تحقيق المطالب.

كتلة الجيل الجديد في مجلس النواب
۲۸/۱/۲٠۱۹