مقالات مختارة

فالح حسون الدراجي قبل أيام، اتصل بي الصديق جبار فرحان رئيس جمعية الشعراء الشعبيين في العراق، مستفهماً مني، عما إذا كانت أغنية (شوكي خذاني) للفنانة الرائعة سيتا هاكوبيان، من كلماتي؟ فقلت له دون تردد: لا طبعاً !! قال: لكن تايتل الأغنية على شاشة قناة العراقية يظهرها من كلماتك والحان الفنان الراحل طارق الشبلي! فضحكت، وقلت:

فالح حسون الدراجي في البدء، أود أن أعترف – وهذا ليس عيباً – أني أتحاشى كثيراً الكتابة عن السيد مقتدى الصدر، سواءً بالمدح أو النقد، وذلك درءاً لسوء الظن لا سمح الله، وسوء الظن الذي أتحاشاه قد يأتي من أنصار السيد، وخصومه معاً، فأنصار السيد مقتدى يحبونه ويطيعونه ويُجِلّون مكانته وقدره بشكل استثنائي، ويؤيدون مواقفه

فالح حسون الدراجي ستمر بعد أيام معدودة، الذكرى الثانية والثلاثون لإعدام النجم الرياضي اللامع فالح أكرم فهمي من قبل نظام صدام الدكتاتوري، بسبب مواقفه الوطنية المعروفة، ورفضه الظلم، والاستبداد، في حين كانت تهمة (القذف والتهجم على رئيس الجمهورية) هي التهمة الرسمية التي حوكم بها الشهيد البطل في محكمة الثورة من قبل المجرم عواد البندر، الذي

أنا وكريم العراقي .. 55 عاماً على قيد الصداقة والجمال فالح حسون الدراجي لا شك أنّ لي – مثل غيري – علاقات صداقة ورفقة وزمالة واسعة، تكونت خلال مسيرة حياتي الطويلة والعريضة، وقد نسج بعض هذه العلاقات بحكم الظروف المعيشية والحياتية – والزمكانية – وبعضه الآخر تشكل بحكم التقارب في الأفكار والعقائد السياسية، وثمة الكثير

بقلم أياد السماوي لا زالت ردود الأفعال المختلفة على إقرار قانون الموازنة العامة لسنة 2021 , تتوالي خصوصا فيما يتعلّق بتثبيت سعر صرف الدولار عند السعر 1450 دينار للدولار الواحد وما سجّله الكرد من انتصار ساحق في تثبيت كامل شروطهم القائمة على مبدأ ثروات كردستان لكردستان فقط , وثروات العراق للعراق وكردستان .. وقبل تسليط

بقلم . الكاتبة سرى العبيدى سفيرة الجمال والطفولة والابداع حول العالم     متابعة د.عبدالله مباشر رومانيا  ترجمة من الأدب الروسي.   في مملكة الحيوانات، توجد أيضاً حروب ونزاعات، وتحدث معارك شرسة، مثلاً بين قطيع من الأسود وزمرة من الضباع…   كما رأينا حروباً ضارية بين أرتال النمل الأحمر والنمل الأسود…   وتتحد الجواميس البرية السوداء وتقف

مصطفى فحص   مما لا شك فيه أن السيد عمار الحكيم أدرك المتغيرات العراقية وتسارع أحداثها، فرسم خط سيره أو مساره وفقاً لاعتبارات جديدة فرضت نفسها على الواقع السياسي العراقي؛ اعتبارات تتطلب عدم القطيعة مع الماضي، لكنها تحتاج إلى مراجعته بشجاعة، فأسرع إلى ضبط ثوابته الخاصة والعامة بما يتلاءم مع تحولات سياسية واجتماعية وثقافية، كانت

سرى العبيدي|| يتحدث السياسيون العراقيون عن انقسامات في الكتل والأحزاب والتيارات العراقية ويرجحون حدوث ذلك قبل أو بعد الإنتخابات المبكرة المقبلة، غير ان واقع الحال يشير بوضوح الى ان الانقسامات حاصلة بالفعل ولم يستثنى منها اي طرف من الأطراف ذلك لان الانشطار او الانقسام السياسي ظاهرة اصطفافية صحية في الوسط السياسي وربما حتمية خاصة في

سعد الأوسي يتوهم البعض ان الثروة العراقية التي يسرقها لصوص السياسة هي ملايين بل مليارات الدولارات التي يقنصونها من الميزانية العامة بالعقود والعمولات والمشاريع الوهمية، او التي يبتزونها بالرشى و الإتاوات والسرقات، والحقيقة ان ثروات العراق الفعلية لا تنحصر ابدا بمدخولاته من ناتجه القومي الحالي العام المتحصل من تصدير النفط وباقي الموارد الداخلية كالضرائب والرسوم

هادي جلو مرعي لاأدري صحة ماوصلني عبر الواتساب، ويؤكد أن أحد المصارف الأهلية يبعث برسائل نصية عبر الهاتف الى المواطنين العراقيين الأحياء لحثهم على شراء قطع أراض في مقابر نموذجية في محافظة النجف التي تبعد عن بغداد مسافة 180 كم تقطعها السيارة في وقت قد يصل الى الثلاث ساعات، وعبر طريقين يمتدان عبر مسافات شاسعة،