منوعات

في رمضان 2021 لاحظنا عودة موفقة ومجيدة لممثلي الخط الاول في الدراما العراقية فعودة النجمة المتألقة ايناس طالب والفنان الكبير مقداد عبد الرضا في مسلسل “الهروب” كان له الوقع الكبير والنكهة الرمضانية المميزة الهروب عمل كبير ومهم وضع اسمه على خارطة الدراما العراقية استطاع ان يكون في المقدمة واضعا جميع الاعمال الاخرى خلف ظهره مثل

عن دار المدى للطباعة والتوزيع صدر مؤخراً كتاب “يوميات اعلامية من العراق” أو “هذه حقيقة ما حدث” للاعلامية العراقية المميزة شيماء عماد زبير. احتوى الكتاب على اربعة فصول ب 210 صفحة من القطع المتوسط. وهو يوثق مرحلة مهمة من تاريخ العراق السياسي والاعلامي. وسيتم توزيعه في معرض العراق للكتاب الذي تقيمه مؤسسة المدى يوم 9

دعا (مركز التطوير الرقمي-DDC)، الحكومة الى اطلاق تقنية الجيل الرابع (G4) في البلاد، مبديا دعمه الكامل لاطلاق تقنية الجيل الرابع للخدمات الثابتة والمتنقلة . وقال المركز في بيان:” ان العراق متأخر عن دول المنطقة والعالم، اذ ما زال يستخدم تقنية الجيل الثالث، ما يتطلب من المؤسسات الحكومية المختصة العمل على مواكبة التطور في العالم، من

هجمة شرسة يتعرض لها مجموعة من الاعلاميات والاعلاميين على موقع التلكرام وانا من ضمنهم مقدمة الاخبار وسن خلف في قناة سامراء حيث تم اختراق حسابي على التلكرام واخذ جهات الاتصال الخاصة بي وحاول ابتزازي مقابل مبلغ مالي وعند رفضي لعدم ثقتي بانه سوف يقوم بمسح جهات الاتصال والارقام التي في هاتفي قام باخذ جهات الاتصال

تظل للعادات والتقاليد والطقوس العراقية الشعبية خصوصاً، طعمها ونكهتها المميزة، فهي جزء من ضمير المجتمع الثقافي، وجزء من هويته الحضارية والاجتماعية، فالموروث هو أيضاً جزء من التراث الأنساني، كما تصفه منظمة اليونسكو، وهو الجزء غير المادي من هذا الارث البشري الذي يشيع المحبة والألفة، ويمنح الأنسان قدرات روحية، بعيداً عن الجانب الفقهي الديني، أو كونه

تمر اليوم ( الإثنين الثالث من آب) ذكرى رحيل الشاعر العراقي الكبير عبد الوهاب البياتي، وسط صمت مطبق من قبل مؤسسات الدولة العراقية، سواء أكانت ثقافية ام سياسية، في الوقت الذي أستذكره الآخرون في مشرق الوطن العربي ومغربه، كما توقفت عند ذكراه مؤسسات ثقافية عديدة في اسبانيا وموسكو وبراغ وغيرها . (المجد للأطفال والزيتون) و(رسالة

رحل عن عالمنا الفنان العصامي المعروف مهدي الحسيني بعد وعكة صحية مفاجئة لم تمهله كثيراً، حيث قضى الحسيني في مستشفى النعمان بعد ان اصيب بفيروس كورونا اللعين، سبقها اصابته بجلطة قلبية داهمتهُ، ورغم محاولات انقاذه التي بذلت الا ان للسماء رأياً  وحكماً لا يستبدل. فقد وصل الحسيني محمولًا الى مستشفى ابن النفيس بعد ان اصيب

تمر علينا يوم العاشر من تموز 2020 الذكرى السادسة لرحيل بتهوفن العراق الموسيقار الكبير محمد جواد اموري…..الفنان الكبير ابو نصير كان قائدا موسيقيا وعازفا منفردا وملحناً بارعاً ومكتشقا لاهم الاصوات في العراق…بل قدم اعذب واجمل اغاني الفنانين الكبار مثل فؤاد سالم وسعدون جابر وحسين نعمة وغيرهم من عمالقة الغناء العراقي…..وتغنى باغنياته مطربين شباب في مقدمتهم