النزاهة تفتح تحقيقاً بشأن ما ورد على لسان زيباري بتحويل شخص ستة مليارات دولار خارج العراق


سومر نيوز // بغداد

افاد مصدر مقرب من هيئة النزاهة يوم الجمعة أنَّ الهيئة على علمٍ بقضية الشخص الذي ورد ذكره في تصريحات وزير المالية (هوشيار زيباري) بُعَيْدَ استجوابه، والذي ادعى أنه حوَّل ستة مليارات دولار ونصف المليار إلى حسابه الشخصيِّ في أحد البنوك الخارجية.

وقال المصدر، في تصريح ورد سومر نيوز، ان إجراءات هيئة النزاهة التحقيقيَّة والتدقيقيَّة جارية على قدمٍ وساقٍ، لافتاً إلى أنَّ تلك الإجراءات أوشكت على نهايتها، مُرجِّـحاً إحالة القضيَّة إلى القضاء في الأيام القليلة المقبلة.

ونبَّه إلى أن ذلك جواب عن تساؤل البعض ” لماذا لم تطلب الهيئة من الوزير زيباري  – كما طالب الادعاء العام ولجنة النزاهة البرلمانية –  إيضاح المعلومات أو تزويدها بملفات القضية؛ لأن القضية مدرجة أصلاً عندها ضمن القضايا التي تحقق بها وستحيلها إلى القضاء قريباً.

يشارُ إلى أنَّ وزير المالية ( هوشيار زيباري) كان قد أدلى بتصريحات عبر لقاءٍ متلفزٍ لإحدى وسائل الإعلام ” أنَّ شخصاً قام بتحويل مبلغ ستة مليارات و455 مليون دولار إلى حسابه الشخصي في أحد البنوك، من دون أن يذكر اسم الشخص الذي حوّل هذه الأموال ولا اسم البنك”.

ومن الجدير بالذكر أنَّ رئيس هيأة النزاهة الدكتور حسن الياسري كان قد كشف، من خلال حديثه إلى عددٍ من وسائل الإعلام على هامش الملتقى الحواريَّ الذي عُقِدَ في مجلس النوَّاب العراقيِّ في 15/11/2015، عن أنَّ النائب أحمد الجلبي كان قد سلَّـم هيأة النزاهة بعض ملفَّات الفساد المتعلقة بعمل المصارف ومزاد العملة التي كانت بحوزته قبل وفاته.