أطعمة لتخفيف الغثيان والقئ وقت الحمل


من الأعراض المبكرة للحمل غثيان الصباح، حيث تبدأ الحامل في الشعور به بعد بضعة أسابيع من الحمل. يمكن لغثيان الصباح أن يحدث في أي وقت من اليوم، وتعاني ما بين 50 و90 بالمائة من الحوامل منه نتيجة التغير في هرمون البروجسترون. يظل مستوى الهرمون مرتفعاً حتى الشهر الرابع عندما يكتمل نمو المشيمة. إليك بعض الأطعمة التي تساعد على التغلب على الغثيان والرغبة في التقيؤ: الشوربة. المرق يخفيف الغثيان خلال مرحلة ما من اليوم. كما تقوم الشوربة بتجديد السوائل في الجسم. فقط عليك اختيار حساء خالٍ من التوابل الحارة، وألا يكون دسماً. تحث التوصيات الطبية الحوامل على تناول الحساء والشوربة. الفاكهة. تساعد بعض الفواكه على تخفيف غثيان الصباح إلى جانب إمداد جسم الحامل بالمغذيات الهامة للنمو السليم للجنين. إذا شعرت بالغثيان يمكنك مص ليمونة لتهدئة المعدة، أو شم رائحتها. التفاح والموز من الفواكه التي تساعد على تقليل الشعور بالغثيان. البسكويت المملح. يمكنك تناول الكعك أو البسكويت (الكراكرز) المملح أو الخالي من السكر. تساعد هذه النوعية من الأطعمة على تقليل الغثيان وتهدئة المعدة. يمكنك تناول البسكويت في أي وقت من اليوم. الزنجبيل. تناول رشفات صغيرة من الزنجبيل علاج فعّال للشعور بالغثيان، يمكنك أيضاً إضافة رشة من مسحوق الزنجبيل إلى أطعمة مختلفة لتسهيل تقبلها. الزنجبيل من الوسائل الهامة للتغلب على غثيان الصباح، ويتوفر منه حلوى يمكن مصّها في أي وقت لتخفيف الغثيان.