الحشد يرد على متهميه بالـ(الطائفية): يهاجمونا علنا ويستنجدون بنا سرا


سومر نيوز // بغداد
أبدى المتحدث الأمني للحشد الشعبي يوسف الكلابي، السبت، امتعاضه من إستمرار اعضاء في حكومة الأنبار المحلية إتهام الحشد بـ”لطائفية” و”الإعتداء” على النازحين، مبينا ان ما يدعيه بعض ساسة السنة هو “كلام مُستهلك”.

وقال الكلابي في حديث لوسائل إعلام محلية ، ان “بعض الاعضاء في حكومة الأنبار لا يستحون، فلا زال الكثير منهم يتهمونا بالإعتداء، بالرغم من انهم يرون في الإعلام كيف نتعامل مع نازحيِّ مناطقهم ولا يشكرون”، مضيفا انهم “يصرحون في الفضائيات علنا ضدنا، ويستنجدون بنا سرا حين يهددهم خطر تنظيم داعش”.

وبيَّن ان “لا أحد منهم زار او تطلع الى ما يمر به النازحون، حتى أن زيارة بعضهم للمخميات في شمال العراق غالبا ما تتكلل برميهم بالحجارة ويتم طردهم”، مشيرا الى ان “إتهاماتهم لنا هو كلام مستهلك ويدل على إفلاسهم السياسي”.

يذكر ان عضو مجلس محافظة الأنبار راجع بركات، قد إتهم في وقت سابق، الحشد الشعبي بممارسة عمليات قتل ضد المدنيين من سكان قضاء الفلوجة، محملا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي مسؤولية حماية أرواح المدنيين بسبب تعرض واختفاء العشرات منهم.