حزب الدعوة افتعل المسرحية مع العبيدي يوم استجوابة لكي يغطوا على فضائحهم


حنان الشمري

على ما يبدو ان وزير الدفاع خالد العبيدي تناسى اثناء المسرحية التي افتعلها في البرلمان العراقي انه عندما اتهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بمطالبته له بعقد اطعام الجيش نسي ان ارزاق الجيش تعتمد على مايسمى (الاكتفاء الذاتي).
حيث ان كل وحده حسابية بمستوى فوج تستقطع من كل جندي مبلغ 120,000 دينار من رابته الشهري وتقوم بشراء الطعام شهرياً للجنود ولايجوز تدخل وحدات اعلى بهذا النظام بلي تجري بشكل منفرد ، وهذا كفيل بدحض ادعاء العبيدي بوجود مشروع اطعام للجيش العراقي بترليون دينار لكن على مايبدو ان العبيدي لديه فقة سياسية مع عدة أطراف في التحالف الوطني لجعل الانظار تتوجه الى البرلمان دون المسؤولين التنفيذيين المباشرين على عمل الدولة.
ومما يدل على ان رئيس الحكومه التابع الى حزب الدعوه يسير على نهج المالكي ، حيث كان رئيس الوزراء السابق نوري المالكي يصنع ملفات فساد للسياسيين الذين يطالبون الحكومة بتقديم خدمات او إعطاء حقوق المكون السني والكردي ويحتكرون كافة الامتيازات الى حزبهم حصراً,ومن يطالب بحقوقه او حقوق جمهوره تجهز له ملفات فساد للاطاحة به وتسقيطه سياسياً.
هذه المره استخدم حزب الدعوه والعبادي خالد العبيدي لضرب خصومهم السياسيين وتسهيل كافة عقود الفساد الحقيقية التابعه لحزب الدعوه ومنها عقد الشركه الكوريه التابعه الى مازن وجيه بيت مال طارق نجم وعبد الحليم الزهيري مقابل ضمان بقائه في منصبه.
على مايبدو ان هذه الشخصيات لديها احتكارات لعدد من العقود وبالاتفاق مع شركات كورية ، وانا هنا اطالب الحكومة العراقية ان كان رئيسها نزهياً ان يرسل كتاب يطالب به الحكومة الكورية بعدد الزيارات التي قام بها كل من السيد طارق نجم القيادي في حزب الدعوه والسيد عبد الحليم الزهيري وماهي علاقتهم بالسيد مازن وجيه ، وماهي علاقتهم بعقود وزراة الدفاع؟ وماهي علاقتهم بمشروع بسمايا؟.
اخواني واخواتي الاعزاء على ما يبدو ان حزب الدعوه وبتخطيط من قبل طارق نجم يحاولون خلط الاوراق ويغطون على فضائحهم وعلى فشلهم في ادارة البلد منذ عام 2005 ولغاية يومنا هذا فافتعلوا هذه المسرحية في يوم الاستجواب لكي يغطوا على فضائحهم ويشوشوا على الاسئلة الموجهه الى العبيدي ومن اجل ابعاد العبادي بنفسه عن الاستجواب.

– See more at: http://www.almadarnews.info/index.php?page=article&id=13813#sthash.UgnnfBBA.dpuf