تسرّب خطة تحرير القيارة يعطّل العمليات ويفقد القوات عنصر المباغتة


سومر نيوز // بغداد

دفع الكشف عن أجزاء من تفاصيل الخطة العسكرية في عملية اقتحام القيارة، جنوبي الموصل، الى توقف التقدم في بعض المحاور باتجاه المدينة، التي تعد مرتكزاً لاستعادة الموصل.

ومن المرجح ان يعاد النظر في الخطة العسكرية، وان يصار الى تغيير توقيتات الهجوم، بعد تسريب تفاصيل العملية. لكن مسؤولين مقربين من قيادة عمليات نينوى ينفون وجود طريقة اخرى لتحرير القيارة غير التي تم الكشف عنها.

وتعمل القوات العراقية من محوري مخمور والشرقاط، منذ اشهر للوصول الى مطار ستراتيجي في “القيارة”، تمهيدا لبدء اقتحام الموصل، وهو امر كشفت عنه قيادات عسكرية في وسائل اعلام متعددة.

وتسربت يوم الخميس، وثيقة صادرة من السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة، اللواء الركن محمد حميد كاظم، يشير فيها الى ان “رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه بفتح تحقيق حول التصريحات المتعلقة بعملية القيارة والتي أفشت بعضاً من الخطط العسكرية والتي يستفيد منها العدو”.

ولفت كاظم الى ان “التصريحات جاءت من قبل قادة عسكريين ومسؤولين، دون ذكر الاسماء”.