نيوزيلندا تعلن تمديد نشر قواتها العاملة على تدريب القوات العراقية لمدة 18 شهرا


سومر نيوز // بغداد:

افادت نيوزيلندا يوم الإثنين، بأنها ستمدد نشر قواتها التي تقوم بتدريب قوات الدفاع العراقية في حربها ضد تنظيم داعش.

وقال وزير الدفاع النيوزيلندي جيري براونلي في بيان إن هذه القوات التي يبلغ عددها حالياً 105 أفراد ستبقى في العراق حتى نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، أي أطول 18 شهراً عما كان مقرراً من قبل.

وأضاف إن “لهذا أثراً ملموساً على قدرة الجيش العراقي على السيطرة والاحتفاظ بأراض من داعش، من المنطقي مواصلة القيام بشيء يضيف قيمة لاحتمال السلام والأمن في العراق في المستقبل، ولتعديل مهمتنا للتكيف مع البيئة المتغيرة في العراق”.

وتعمل قوة الدفاع النيوزيلندية مع نحو 300 جندي أسترالي يوفرون التدريب على مهارات استخدام الأسلحة الأساسية، بالإضافة إلى الدعم الطبي واللوجستي، وتقول الحكومة النيوزيلندية إن البعثة دربت نحو 7 آلاف فرد من قوة الأمن العراقية منذ بدايتها في 2015.

وقال وزير الدفاع النيوزيلند، إن الحكومة أجازت أيضاً للقوات تدريب قوات عراقية أخرى مثل الشرطة المكلفة بتأمين المدن فور تحريرها من تنظيم داعش.