العبادي :حريصون على سلامة اهالي الفلوجة العزل ونحذر من فتنة طائفية


سومر نيوز // بغداد

حذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، يوم الاربعاء، من محاولات التصعيد الطائفي التي يحاول العدو اثارتها تزامناً مع عمليات تحرير الفلوجة وغيرها من المناطق الاخرى، واكد حرصه على سلامة “المدنيين العزل” وتوفير اماكن آمنة لهم، فيما اشار الى ان الحشد الشعبي احد المؤسسات التابعة للدولة التي يتم تمويلها حكومياً.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان، تلقت (سومر نيوز )، نسخة منه، إن “حيدر العبادي، التقى بسفراء الدول الاسلامية المعتمدين في العراق لغرض اطلاعهم على آخر تطورات محاربة عصابات (داعش) الارهابية لتحرير الاراضي العراقية والاستقرار في المنطقة”.

ولفت العبادي، بحسب البيان، الى إن “الارهاب لا يهدد العراق فقط انما يهدد كل دول العالم”، مشيرا الى ان “الفكر المنحرف للارهاب يشوه ديننا الاسلامي الحنيف”.

واضاف العبادي، ان “عمليات تحرير الفلوجة بدأت امس الاول وتشهد تقدما ونجاحات لقواتنا البطلة في المدينة التي سقطت بيد العصابات الارهابية قبل احتلال الموصل باكثر من ستة اشهر”، مؤكداً “نحن حريصون على سلامة المدنيين فيها وتوفير اماكن آمنة لهم وعزل الارهابيين”.

واضاف العبادي، ان “الايام المقبلة ستشهد تحرير الفلوجة وبعدها سننتقل الى الموصل التي بدأ القتال فيها قبل فترة وهناك مناطق عديدة تحررت وحريصون على سلامة المدنيين فيها”، لافتاً الى أن “هناك تجارب ناجحة بتحرير هيت والرطبة بابقاء السكان وان لا تستغل العصابات الارهابية هذه المنازل ومؤسسات الدولة للتفخيخ”.

وأكد العبادي، على “اهمية الابتعاد عن اي تصعيد طائفي فنحن على خط النار والعدو يحاول اثارة الفتنة الطائفية ويجب ان لا نسمح له”.

في سياق متصل، اوضح العبادي، ان “الحشد الشعبي مؤسسة تابعة للدولة وتحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة وتمويلها من الحكومة، والحشد الشعبي براء من كل من يتحدث بلغة طائفية وهو امر مدان من قبلنا”.