الداعية الاسلامي الدكتور محمد راتب النابلسي : نريد خطاب ديني واضح ومتوازن يجمع بين الدنيا والاخرة والمبادئ والقيم والحاجات والشهوات ، لا يلغي العقل ولا يلغي النقل .


سومر نيوز // خاص

ضمن الحملة الوطنية الاسلامية لمناهضة الغلو والتطرف والارهاب التي يرعاها رئيس ديوان الوقف السني الشيخ العلامة الدكتور عبد اللطيف الهميم ، استضافت قناة سامراء الفضائية ، الداعية الاسلامي الدكتور محمد راتب النابلسي . وخلال البرنامج ذكر الدكتور النابلسي : نحن في أزمة خطاب ديني ، فاما ان يتلقى الشباب العلم الدقيق الشرعي الوسطي المتوازن الواقعي الذي لا يمهل الاخرة ولا يلغي الدنيا ، او يتلقوا خطابا دينيا غير صحيح وخطاب تحريضي او خطاب شكلي او خطاب تاريخي ، مؤكدا حاجة الأمة الى خطاب ديني واضح ومتوازن يجمع بين الدنيا والاخرة والمبادئ والقيم والحاجات والشهوات ، لا يلغي العقل ولا يلغي النقل فهذا الخطاب الذي يصلح للعصر ، مشيرا الى ان ما من مشكلة وقعت في الارض من ادم الى يوم القيامة الا بسبب الخروج عن منهج الله ، وما من خروج عن منهج الله الا بسبب الجهل وهو اعدى اعداء الانسان . وبين الدكتور النابلسي ان الانسان اعقد آلة بالكون ، وتعقيد اعجاز لا تعقيد عجز ، ولهذه الآلة صانع عظيم هو الله عز وجل ، ولهذه الصانع العظيم تعليمات التشغيل والصيانة ، فاذا طبقنا تعليمات الصانع سلمنا ، واذا اقتربنا منه سعدنا ، واذا ربينا أولادنا استمرينا ، مؤكدا اذا وفرنا للشباب مسكناً وزوجة وفرصة عمل كانوا قوة بيد الأمة الاسلامية ، وذلك ؛ لأن أمل الأمة بالشباب اليوم ، والمستقبل للشباب . وتابع الدكتور النابلسي حديثة قائلا : المجتمع ينطلق بقوة الشباب ، وبتوجيه الشيوخ ، من اجل البقاء على منهج الله ، موضحا ان ركائز الدين هي الاستمرار بتربية الاولاد ، والسعادة بالاقبال على الله ، والسلامة باتباع تعليمات الله ، مشيرا الى ان الانبياء انسانيون ، لانه كلما ارتقى مقامك اتسعت دائرة رؤيتك ، وكلما ارتقى مقامك اتسعت عاطفتك . يذكر ان البرنامج يبث يوم الثلاثاء من كل اسبوع في تمام الساعة الحادية عشرة مساءً على قناة سامراء الفضائية .