بمظلة جوية أميركية.. الجيش العراقي يعاود الهجوم على الموصل


سومر نيوز // الموصل

عاود الجيش العراقي، الأربعاء، هجماته ضد مواقع تنظيم داعش الإرهابي في محور مخمور، شرقي مدينة الموصل مدعوماً بغطاء جوي أميركي.

وقال معاون آمر الفوج الثالث التابع للواء (91)، والمتمركز بمنطقة مخمور، الرائد سامي الهركي، إنّ “الجيش العراقي بدأ بمهاجمة قريتين تقعان في محور مخمور فجر الأربعاء، ولا تزال الاشتباكات جارية مع مسلحي داعش، لطردهم من قريتي كبروك، ومهانة”.

وذكر مصدر في محور مخمور، أنّ طيران التحالف واستعداداً لبدء هجوم الجيش، بدأ بشن غارات ضد “داعش” منذ مساء أمس الثلاثاء، ما سهل على الجيش الوصول إلى مواقع قريبة من القريتين المذكورتين.

ووفقاً للمصدر، فإنّ “قوات البشمركة التي تتمركز بمحور مخمور وعلى مسافات قصيرة من الجيش العراقي هناك تقدم دعماً بالمعلومات الاستخبارية عن داعش”.

وبدأ الجيش العراقي في مارس/آذار الماضي ما سمي بالمرحلة الأولى لعملية تحرير محافظة نينوى، ومركزها مدينة الموصل، من تنظيم “داعش”، إلا أن تلك العمليات لم تحقق تقدماً لافتاً، وتعرض الجيش لخسائر في صفوفه نتيجة عمليات القصف والعمليات الانتحارية، التي شنها التنظيم ضده.

وتزداد المشاكل المؤثرة على جهود محاربة “داعش” يوماً بعد آخر، حيث انفجر صراع مسلّح بين قوات “البشمركة” و”الحشد الشعبي” في قضاء طوزخورماتو، التابع لمحافظة صلاح الدين، ويُخشى أن ينتقل الصراع الى مناطق أخرى تقع بالقرب من خطوط التماس مع “داعش”.