عبارة “الموت لإسرائيل” تتسبب بإشعال جدلا كبيرا داخل إيران


سومر نيوز // متابعة

كشفت وسائل إعلام إيرانية ، الاثنين، عن مطالبة الرئيس الإيراني حسن روحاني، بإزالة عبارة “الموت لإسرائيل” من الصواريخ البالستية الإيرانية.

وقالت وكالة “مهر” للأنباء شبه الرسمية في خبر لها واطلعت عليه “سومر نيوز “، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني بعث برسالة إلى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية خامنئي، وطلب منه في الرسالة موافقته على إزالة عبارة “الموت لإسرائيل” المكتوبة على الصواريخ الإيرانية.

ويأتي طلب روحاني هذا في الوقت الذي انطلقت فيه مؤخرا كتابة عبارة الخميني الشهيرة “يجب محو إسرائيل” على الصواريخ الإيرانية التي اختبرت في المناورات العسكرية الأخيرة للحرس الثوري الإيراني، حسبما ذكرت “مهر” المقربة من الحرس الثوري.

الى ذلك كشف الزعيم الإيراني رفسنجاني مؤخرا، أن مؤسس الثورة الإيرانية الخميني وافق في السنوات الأخيرة من عمره على حذف عبارة “الموت لأمريكا” في إيران.

ويتهم الحرس الثوري الإيراني رفسنجاني، بأنه يقف شخصيا وراء الترويج  لدعاية حذف عبارتي “الموت لأمريكا” و “الموت لإسرائيل” في إيران.

ويقول قادة الحرس الثوري الإيراني، إن رفسنجاني استخدم الخميني كغطاء شرعي وسياسي لتبرير موافقته على حذف العبارتين في إيران، من خلال إلصاقه هذه الرواية “الكاذبة” بالخميني، وإن هذه الرواية لا صحة لها، وفقا لتعبيرهم.

ويرى مراقبون للشأن الإيراني، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني يدرك تماما قوة ونفوذ اللوبيات الإسرائيلية على قرارات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية في ما يتعلق بأمن إسرائيل، ويتخوف من أن تتسبب عبارة “يجب محو إسرائيل” في تناقض بخطابه السياسي الداعي للاستقرار والسلام في المنطقة.

يذكر أن عبارة الخميني ظهرت على واحد من الصواريخ الإيرانية  التي اختبرها الحرس الثوري باللغة العربية، ومفادها أنه “يجب محو إسرائيل”، وعلى ما يبدو فإن هذه العبارة أثارت حفيظة الرئيس الإيراني وطالب خامنئي بإزالتها مع عبارة “الموت لإسرائيل” عن الصواريخ الإيرانية.