إيران تدين الحكم الأمريكي بمنح أموالها لضحايا الهجمات الإرهابية وتعده “تطاولا”عليها


سومر نيوز // متابعة

أدانت وزارة الخارجية الإيرانية، حكما أصدرته المحكمة العليا الأمريكية، يمهد الطريق لحصول عائلات ضحايا هجمات إرهابية، على حوالي ملياري دولار من الأصول المجمدة للبنك المركزي الإيراني في الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري إن الحكم “لا يتطابق مع المبادئ والأسس الأولية لحقوق الإنسان”.

وأضاف أنصاري أن الحكم “يشكل استهزاء بالعدالة والقانون ولن يوفر أي حق للرعايا الأمريكيين، وتابع أنه “يعد تطاولا على الأموال الإيرانية ومن الطبيعي أن الإدارة الأمريكية تتحمل مسؤولية التعويض عن الخسائر الناجمة عن هذا الحكم ودفع الغرامة لإيران”.

واعتبر أنصاري أن “الحكم “يكشف عن التأثير المستمر للوبي الصهيوني على الإدارة الأمريكية وتواصل الممارسات العدائية لهذه الإدارة ضد إيران”، مؤكدا أنها “لن تقود سوى إلى تكريس انعدام ثقة إيران حكومة وشعبا بالسياسات العدائية الأمريكية.

وكانت المحكمة العليا قضت، الاربعاء الماضي، بأن الكونغرس الأمريكي لم يتجاوز سلطاته بإقراره قانونا عام 2012 يقضي بوجوب توجيه الأموال الإيرانية المجمدة لتنفيذ حكم، في قضية تعويضات بدأت عام 2001، لصالح عائلات ضحايا هجمات إرهابية ألقيت المسؤولية عنها على إيران، ومنها تفجير ثكنة لمشاة البحرية الأمريكية في بيروت في 1983 الذي أسفر عن مقتل 241 أمريكيا.

ويأتي ذلك في ظل الجدل الذي أثاره الكشف عن تهديد السعودية بسحب أصول تقدر بمليارات الدولارات من الولايات المتحدة إذا أقر الكونغرس مشروع قانون آخر يدرسه حاليا ويسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر وعمليات إرهابية أخرى بملاحقة حكومات أجنبية قضائيا.