ائتلاف علاوي يؤكد استمرار نوابه بالاعتصام وعدم تأثرهم بانسحاب “البعض” منه


سومر نيوز / بغداد

عد ائتلاف الوطنية، اليوم الأربعاء، أن دخول البعض في المشروع الإصلاحي أو خروجهم منه “لا يعني أنهم المعول عليهم”، لأن الأساس بالموضوع هو “الاصطفاف مع الجماهير وتبني مطالبها”، مؤكداً على استمرار نوابه وجمهوره في حراكهم السياسي والشعبي مع النواب المعتصمين وجماهير الكتل الأخرى حتى تحقيق مطالب الشعب كلها.

جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده الائتلاف، اليوم، برئاسة إياد علاوي، لمناقشة “تداعيات الوضع السياسي وانسحاب البعض من اعتصام النواب”، بحسب بيان له تسلمت (سومر نيوز) نسخة منه.

وقال الائتلاف، إنه “تبنى مع زعيمه، إياد علاوي، منذ بدء العملية السياسية قبل 13 عاماً، شعارات إقامة دولة مدنية، والقضاء على المحاصصة الطائفية والسياسية، وإنهاء سياسات الإقصاء والتهميش، ومحاربة الفساد، وتحقيق المصالحة الوطنية”، مشيراً إلى أن “الائتلاف تحمل في سبيل ذلك شتى أنواع المضايقات والاتهامات، ودفع كوكبة من الشهداء الأبطال كثمن لتبني تلك المواقف المبدئية، ولم يحد عن طريقه في تبني مشاريع الإصلاح وما الحراك الجماهيري والذي بدأ منذ أكثر من عام وشعاراته المرفوعة الا تجسيداً لمشروعه الوطني الكبير”.

وعد ائتلاف علاوي، أن “دخول البعض في هذا المشروع الإصلاحي أو خروجهم منه لا يعني أنهم المعول عليهم”، معتبراً أن “المعول عليه هو الاصطفاف مع الجماهير وتبني مطالبها”.

وأكد ائتلاف الوطنية، أنه إذ “يحيي قواتنا المسلحة والحشد الشعبي المقاتل والبيشمركة والحشد العشائري على انتصاراتهم المحققة في جبهات الشرف والبطولة ضد عناصر داعش الإرهابية، يعلن استمرار نوابه وجمهوره الكريم في حراكهم السياسي والشعبي مع إخوانهم من نواب وجماهير الكتل الأخرى حتى تحقيق كافة مطالب الشعب العراقي العزيز”