القضاء يكشف عن مصير الدعاوى الخاصة بملفات الارهاب في تكريت


سومر نيوز // صلاح الدين

كشف القضاء ، الثلاثاء ،عن قيام عصابات داعش الارهابية بحرق كل الدعاوى الخاصة بملفات الارهاب في المحاكم عند احتلالها مدينة تكريت وبعض مناطق محافظة صلاح الدين.

وقال رئيس استئناف صلاح الدين الاتحادية القاضي عبد مشحن حمدان في بيان تلقته “سومر نيوز “، ان “عصابات داعش الإجرامية قامت بإحراق كل ما وجدته داخل هذه المحاكم من دعاوى مدنية وجزائية وسجلات وأوليات وخصوصا ما يتعلق بالإرهاب ولم نعثر بعد التحرير الا على أوليات بسيطة لم تقع بيد الإرهابيين”.

وأضاف “نحن الآن في مشكلة كبيرة حول معالجة هذا الموضوع الذي يمس حقوق الناس وحرياتهم ودماءهم وتم عرض الموضوع على لجنة الدراسات في مجلس القضاء الأعلى لوضع الحلول والمعالجات،” مشيرا “شكلنا لجنة في مقر الاستئناف من خمسة قضاة لإعداد دراسة حول الدعاوى والسجلات والأوليات المفقودة”.

ولفت حمدان الى “أننا بدأنا بتسجيل آلاف الدعاوى ضد هذه العصابة المجرمة التي عاثت في الأرض فساداً، وان اغلب الموقوفين في هذه الرئاسة هم عن جرائم إرهابية وصدرت بحق العديد منهم أحكام مختلفة من محكمة الجنايات بهيئتيها الاولى والثانية”.

وعن كيفية تعامل القضاء في صلاح الدين مع هذه الدعاوى التي قد تكون متورطة فيها شخصيات ذات ثقل اجتماعي سواء على الصعيد السياسي او العشائري أجاب رئيس استئناف صلاح الدين ان “القضاء سيتعامل مع هذه الدعاوى والمجرمين بكل شفافية وسوف يطبق القانون مهما كانت صفة المتهم الوظيفية او السياسية او العشائرية ولن يخشى في الحق لومة لائم ولهذا السبب نرى ان القضاء يتعرض لهجمة شرسة من هؤلاء المجرمين”.

وكانت السلطة القضائية الاتحادية اعلنت، اليوم الثلاثاء، عن إلغاء محكمة التحقيق المركزية في بغداد 1400 مذكرة قبض، مؤكدة أن هذا الإجراء جاء لمواجهة ظاهرة تشابه الأسماء والمخبر السري