وساطات وضغوطات إيرانية على الصدر تجعل العبادي “يتنفس الصُعداء”


سومر نيوز // بغداد

كشف مصدر سياسي مطلع، الاحد، عن وجود ضغوطات إيرانية على زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لجعل رئيس الوزراء حيدر العبادي “يتنفس الصعداء”.

وقال المصدر لـ”سومر نيوز”، إن ” بعض السياسيين المتنفذين في الداخل والخارج  طلبوا من إيران  التدخل في حل الصراع بين رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر “.

واضاف ان ” هؤلاء السياسيين اجروا اتصالات ببعض المسؤولين الإيرانيين من اجل منح العبادي مهلة جديدة لتقديم كابينة حكومة التكنوقراط  من قبل الصدر”.

وتابع المصدر ان ” هناك اتصالات مكثفة على مكتب الصدر في النجف الاشرف إضافة إلى طلبات للقاء زعيم التيار الصدري من بعض المسؤولين “.

وكانت مصادر كشفت، امس السبت، عن امهال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي 24 ساعة  لتقديم الكابينة الوزارية الجديدة وعرضها على البرلمان

وكان المعاون الجهادي لزعيم التيار الصدري كاظم العيساوي اعلن، امس السبت، عن وصول زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى بغداد.

ونصب آلاف المواطنين, خياما للاعتصام أمام بوابة “المنطقة الخضراء، للضغط من أجل إجراء تغيرات وزارية لـ”محاربة الفساد”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، دعا في وقت سابق المتظاهرين الى الاعتصام امام بوابات المنطقة الخضراء حتى نهاية مهلة 45 يوما التي حددها للحكومة لتنفيذ الاصلاحات.

وحيا الصدر المعتصمين قائلا، “حيا الله المعتصمين وحيا الله حماة العراق، وهي وقفة مشرفة لن ننساها نحن العراقيون لتبقى صفحة وضاءة في سماء التلاحم والسلام والوئام والصلاح والاصلاح”.