العمليات المشتركة توضح ملابسات انتشار قوات أمريكية قتالية في بعض المواقع والمعسكرات


سومر نيوز / بغداد

نفت قيادة عمليات المشتركة، الاثنين، الأنباء التي تحدثت عن انتشار قوات أمريكية قتالية في بعض المواقع والمعسكرات في بغداد وغيرها، مؤكدة أن قوات مشاة البحرية الأمريكية جاءت لإجراء مناورات تدريبية مشتركة بين البحرية الأمريكية والعراقية خارج المياه الإقليمية وبموافقة الحكومة العراقية.

وقالت القيادة في بيان أوردته خلية الإعلام الحربي وتلقته “سومر نيوز”، إنه “لا صحة للإشاعات التي تتحدث عن انتشار قوات أمريكية قتالية في بعض المواقع والمعسكرات في بغداد وغيرها”، مؤكدة أن “القوات الأمنية العراقية قادرة على دحر عصابات داعش الإرهابية وفرض الأمن في بغداد والمحافظات وحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة”.

وأوضحت أن “وجود قوات التحالف الدولي مقتصر على التدريب والتجهيز وتوفير مساعدة جوية للقوات العراقية لمحاربة داعش”.

وأشارت القيادة إلى أن “الوحدة الأمريكية التي أعلن عنها الجانب الأمريكي وتقدر ب٢٠٠ مقاتل من مشاة البحرية جاءت لإجراء مناورات تدريبية مشتركة بين البحرية الأمريكية والعراقية خارج المياه الإقليمية وبموافقة الحكومة العراقية وتدخل ضمن خطة تدريب القوات البحرية”.

وكان مصدر مطلع، كشف عن انتشار القوات الامريكية في احدى سيطرات منطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.

ويذكر ان بعض الوسائل الاعلامية, قد تناقلت انباء عن انتشار القوات الامريكية في بعض المواقع والمعسكرات في بغداد وغيرها من المحافظات.