برلمانية تقول ان العبادي امامه خياران لا ثالث لهما


سومر نيوز/ بغداد

طالبت النائب في البرلمان عالية نصيف يوم الاحد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بإجراء التغيير الشامل لكابينته الوزارية دون استشارة الكتل السياسية على غرار قراراته السابقة بدمج الوزارات وإلغاء مناصب نواب رئيسي الوزراء والجمهورية ، أو التحضير لانتخابات مبكرة إذا وجد الطريق أمام الإصلاحات مسدوداً.

وقالت في بيان ورد سومر نيوز، ان “المراهنة على الكتل السياسية ومشاورتها وانتظار قراراتها هي عملية فاشلة، كما ان الاجتماعات البروتوكولية مضيعة للوقت ونخشى في النهاية أن تسفر عن تشكيل لجان عقيمة لا تقدم سوى تغييرا جزئيا مرفوضا من قبل الجماهير.

وبينت ان “الشعب ثائر والمعتصمون اليوم في الشوارع ينتظرون من العبادي إصلاحات جذرية تتضمن تغييراً شاملاً لكابينته الوزارية ولايعولون على مشاوراته مع الكتل السياسية” ، متسائلة :” لماذا يتشاور العبادي اليوم مع الكتل السياسية في حين لم يشاورها عندما اتخذ قراراته السابقة بإلغاء مناصب نواب رئيسي الوزراء والجمهورية ودمج وألغى عدداً من الوزارات ؟ وما المغزى من هذا التأخير وماذا ينتظر وإلى أين يريد الوصول بالبلد ؟ “.

وشددت نصيف على ” ضرورة مباشرة العبادي بالتغيير الحكومي الشامل بأسرع وقت ممكن دون استشارة الكتل السياسية وبما ينسجم تماماً مع إرادة الجماهير ، وفي حال عدم قدرته على ذلك يتوجب عليه التوجه الى انتخابات مبكرة باعتبار أن الشعب هو مصدر السلطات “.