متظاهرو كربلاء : السياسون كذبوا ولابد من اقصائهم من اي منصب وزاري


 سومر نيوز/ كربلاء

تظاهر المئات في ساحة الحبوبي وسط كربلاء، اليوم الجمعة، للتعبير عن استيائهم من “كذب السياسيين والوعود الكاذبة”، وفيما اكدوا عدم المطالبة بالاصلاحات مجدداً والكف عن الدعوات السابقة، دعوا الى تغيير شامل وجوهري و”ابعاد الطبقة السياسية من اي مناصب وزارية”.

وقال رئيس تنسيقية تظاهرات كربلاء، فدوان الوزني، في حديث الى (سومر نيوز)، إن “طيلة الفترة الماضية وبدءا من انطلاق التظاهرات في عموم محافظات العراق في تموز العام الماضي، لم نشهد لغاية الان أي استجابات حقيقية وجادة بشان المطالب التي خرج من اجلها المتظاهرين”.

وأضاف الوزني، أن “المئات من المتظاهرين ممن حضروا اليوم قرب ساحة الحبوبي وسط مدينة كربلاء، اكدوا الكف عن المطالبات السابقة ودعوات الاصلاح والقضاء على الفساد بعد ان يئسوا من رجالات السلطة وصناع القرار في الاتيان بالمعالحات وانقاذ الوضع مما هو عليه”.

ولفت الوزاني، الى أن “المطالبات من اليوم وصاعدا ستكون بالدعوة الى التغيير الشامل والجذري وابعاد الخصيات والاسماء التي حكمت العراق طيلة الفترة الماضية”، مشيراً الى أن “السياسين اعتمدوا الكذب والمخادعة واللعب على الوقت لتحييد التظاهرات وانهاء مطالباها”.

يذكر أن العاصمة بغداد و10 محافظات عراقية هي (بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وذي قار وواسط وميسان والبصرة وديالى) تشهد تظاهرات حاشدة منذ اب 2015 تنديداً بسوء الخدمات والفساد في المؤسسات الحكومية والقضاء، نتج عنها العديد من الإصلاحات التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما يقول المتظاهرون إن هذه الإصلاحات “هامشية وغير مهمة ولم تحقق” أهدافهم.