ارض معسكر مخمور لتدريب الجيش العراقي مستاجرة بمبلغ 150 ألف دولار


نينوى-سومر نيوز -11آذار/ مارس: كشفت مصادر سياسية وعسكرية ان ارض المعسكر الذي اقيم في قضاء مخمور لتدريب قوات من الجيش العراقي استعدادا لمعركة تحرير الموصل ، هي ارض مستاجرة بمبلغ 150 الف دولار شهريا .
وقال النائب في التحالف الوطني ، حنين القدو في بيان تلقت / سومر نيوز / ، نسخة منه ، إنه “تم استئجار الأرض التي أنشأ عليها معسكر الجيش العراقي في قضاء مخمور، والذي تتمركز فيه قوات تابعة للفرقة 15 بمبلغ 150 ألف دولار”.
وأضاف أن “مكان المعسكر غير مناسب من الناحية الأمنية، وأن المعسكر ظاهر لداعش، وطائراته المسيرة تطير فوقه، كما تعرضت القوات العراقية هناك إلى قصف صاروخي أدى إلى وقوع خسائر بالأرواح ، فضلاً عن الجرحى والخسائر المادية”.
و انتقد قدو قوات الأمن العراقية على “منح هذا المبلغ”، واصفاً ذلك بأنه “هدر للأموال”.

من جهته أكد مسؤول محور قضاء مخمور، في قوات البيشمركة الكردية، نجات علي، أن “تأجير إقليم كردستان لهذه الأرض تم بعقد مبرم بين قوات التحالف والجيش العراقي لمدة 10 أشهر”.
وأشار مسؤول محور مخمور في قوات البيشمركة، إلى “أنهم بادروا سابقاً بمنح أرض حكومية لهذه القوة، لكن القيادات الامنية لم توافق على ذلك واستأجرت الأرض التي أنشأ عليها المعسكر الآن”.
وأوضح علي، أن “مساحة الأرض تبلغ 10 دونمات، وأنها غير محمية من الناحية الأمنية وتتعرض للمخاطر، مثل استهدافها بصواريخ الكاتيوشا من قبل داعش، في حين كانت الأرض التي اقترحناها نحن للقوات أفضل وأكثر أمناً”.

يشار إلى أن أول قافلة عسكرية للجيش العراقي وصلت إلى مخمور في التاسع من فبراير الماضي، تبعتها عدة دفعات ، بهدف اشراك نحو 4500 مقاتل من الجيش العراقي في معركة تحرير الموصل .

اخبار عشوائية