بالوثائق.. مغامرات ضياء الخيون !


سومر نيوز : خاص.. كان “بطل وزارة المالية” ضياء حبيب الخيون على علم بالخروقات القانونية المرافقة لملف البطاقة الذكية في العراق، والذي تم التعاقد مع الشركة العالمية لتنفيذه، لكنه لم يتخذ إجراء باعتباره مدير عام مصرف الرافدين في حينها وهو الجهة المتعاقدة مع الشركة.

تلك التفاصيل كشفتها وثائق حصلت عليها (سومر نيوز) تشير الى أن الخروقات وعدم الالتزام ببنود العقود أمر لا يستدعي محاسبة الشركات لأسباب لا يعلمها الا الله والراسخون في الصفقات!

في 23/9/2012 أرسل رئيس لجنة دراسة وضع الشركة العالمية للبطاقة الذكية (وهي الشركة التركية المذكورة) في مصرف الرافدين معن علي أبو النفط مذكرة داخلية الى شعبة الاستشارات في المصرف أوضح فيها خروقات الشركة بالنقاط التالية:

1.قدمت الشركة العالمية حلولا لأكثر من 254 فعالية، نفذت منها فعالية واحدة فقط وهي دفع الرواتب بواسطة البطاقة الذكية.

2.المعلومات التي وردت الى مصرف الرافدين أن الشركة أبرمت عدة عقود مع مصارف أهلية من دون علم مصرفنا.
3.لم يتم تجهيز أو نصب أي جهاز من أجهزة الصرافات الآلية (ATM) في أي موقع.

وحين خاطبت الأمانة العامة لمجلس الوزراء مصرف الرافدين بشأن خروقات البطاقة الذكية، رد المصرف بكتاب يحمل توقيع الخيون في 13/1/2013 ملخصه أن جميع الأمور بخير وكل شيء يسير على حسب الأصول!

أأأأأب 1          أأأأأب 2