الغرباوي يردها للغبان خطف اكثر من 16 قطرياً واكثر من ثمانية ضباط مخابرات وامن وطني واستخبارات في السماوة….!


سومر نيوز: السماوة

خطف فجر يوم الاربعاء 16 قطرياً برفقتهم ثمانية ضباط من جهاز المخابرات العراقي والامن الوطني واستخبارات الداخلية وذلك بين صحراء مدينة السماوة والديوانية واكدت مصادر امنية لموقع (( سومر نيوز )) في تصريحات خاصة …ان مجموعة مسلحة اقتادت 16 قطرياً دخلو العراق عن طريق موافقات خاصة حصلوا عليها من وزير الداخلية العراقي محمد الغبان تحت غطاء صيد الصقور في المنطقة الفاصلة بين مدينة السماوة والديوانية امتدادا الى مدينة النجف واضافت المصادر الى ان المجموعة الخاطفة قد تكون مرتبطة او وصلتها معلومات من رئيس جهاز المخابرات زهير الغرباوي الذي ساءت علاقته بالغبان مؤخرا بعد اعادة سمير حداد من وكالة استخبارات وزارة الداخلية الى منصبه السابق في جهاز المخابرات والذي يشكل تهديدا على وجود الغرباوي اذ يعتبر الحداد من اشد واشرس المنافسين والمناوئين للغرباوي على رئاسة جهاز المخابرات ورجحت المصادر الى ان المجموعة المسلحة التي قامت بعملية الخطف قد تطلب فدية مالية كبيرة لاطلاق سراح القطريين خلال الساعات المقبلة مصادر مقربة من الغبان اشارت باصابع الاتهام الى الغرباوي اذ اكدت ان رئيس جهاز المخابرات اصر على ان يكون ضابطين من المخابرات يرافقان القطريين اثناء تحركاتهم وتنقلاتهم بين المدن العراقية بعد ان كانت مرافقتهم مقتصرة على ضباط وزارة الداخلية ولم يقتنع الغرباوي بان القطريين هم ضيوف على محمد الغبان وزير الداخلية وكشفت المصادر الى ان عملية الخطف حدثت بعد مرافقة ضباط المخابرات للقطريين باقل من 48 ساعة فقط يبدو ان الصراع بين رؤوساء الاجهزة الامنية في العراق وصل الى ذروته اذ ان اتهامات مقربون للغبان واشارتهم باصابع الاتهام على زهير الغرباوي سابقة خطيرة تنذر بالخطر كون الاجهزة الامنية من اخطر الاجهزة الامنية في بلدان العالم