تحذيرات من تحول الاتفاق الرباعي الى حلف “وارشو جديد”


سومر نيوز: بغداد
بعد الاتفاق الرباعي بين العراق وروسيا وإيران وسوريا لتشكيل غرفة عمليات مشتركة مقرها بغداد لتوحيد الجهود لمكافحة الارهاب، برزت تحذيرات من تحول الاتفاق الرباعي الى حلف “وارشو جديد” لتنفيذ مصالح دول كبرى على حساب مصلحة العراق او تصفية حسابات اقليمية ودولية.

وكشفت مصادر دبلوماسية، قبل أيام، عن اتفاق بين روسيا وسوريا والعراق وإيران لإنشاء مركز معلوماتي في بغداد يضم ممثلي هيئات أركان جيوش تلك الدول.

ويؤكد النائب عن ائتلاف الوطنية كاظم الشمري في بيان ورد لـ(سومر نيوز)، أن “العراق يرحب باي جهود دولية او اقليمية من شانها مساعدتنا في هزيمة الارهاب وداعش وتحرير مناطقنا المغتصبة وإعادة النازحين الى مناطقهم بشرط ان تكون تلك المساعدة دون اي التزامات من الممكن ان تمس سيادة العراق او استقلاليته”.

وأضاف الشمري أن “الاتفاق الرباعي هو خطوة جيدة ونرحب بها لما نجده من خبرات لدى روسيا في مجال محاربة عصابات الجريمة المتطرفة طيلة السنوات الماضية خاصة في الشيشان وأفغانستان، لكن ما نتمناه ان لا يكون هذا الاتفاق بداية لتشكيل حلف وارشو جديد ليكون معسكر تصفية حسابات او صدامات مع المعسكر الامريكي وحلف الناتو من جهة او بين دول اقليمية معرفة بالعداء فيما بينها من جهة اخرى”.

وشدد الشمري على “اهمية تحديد آليات واضحة لهذا الاتفاق وان يعرض برنامجه على البرلمان كي يتم التصويت عليه بشكل اتفاقية تشابه الاتفاقية الإستراتيجية المبرمة مع الولايات المتحدة بمدد زمنية وواجبات محددة لا تخرج عنها لاي سبب كان”.