وفاة شيخ الخطاطين العراقيين والثقافة تدعو لحفظ كنوزه


سومر نيوز: بغداد .. نعت وزارة الثقافة، اليوم الاربعاء، بوفاة الخطاط العراقي مهدي الجبوري الذي توفي أمس الثلاثاء، ودعت الى “حفظ الكنوز الخطية له”.

وقال وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود، في بيان له ، إن “الساحة الفنية العراقية فقدت علما من أعلامها متمثلا بشيخ الخطاطين العراقيين مهدي الجبوري الذي يعد مدرسة قائمة بذاتها، خرجت على يديه مئات المواهب التي سيكون لها باع طويل في مجال الخط والزخرفة”.

واضاف ان “الجبوري رحل بعد مسيرة فنية حافلة بالعطاء الثر في المجال الذي أحبه وعشقه وهو الخط العربي، حيث انتهل الفقيد من أستاذه الخطاط الكبير هاشم البغدادي الجودة والإتقان في رسم الحروف وضبطها، وامتاز هو بإبداعه وقوة قلمه، وحظيت مخطوطاته باهتمام عشاق الخط العربي، وكانت لها قصب السبق في اغلب المعارض التي شارك فيها محليا وعربيا”.

وبيّن الحمود إن “مخطوطات الجبوري ولوحاته عكست على مدى عقود جماليات الخط العربي بأنواعه الثلث والنسخ والكوفي، دفعت الدولة العراقية الجديدة إلى تكليفه بشرف كتابة الورقة النقدية المتداولة حاليا”.

وتابع الحمود “لاشك إن رحيل شيخ الخطاطين العراقيين يشكل خسارة فادحة لمدرسة الخط العربي وفاجعة لزملائه ومحبي فنه، لكن عزاءنا الوحيد هو بما تركه من كنوز خطية وتحف فنية ستبقى رائدة على مر الأزمان، ونتمنى على تلامذته إكمال مسيرته الإبداعية وتوسيع دائرة المهتمين بالخط العربي”.

وتوفي شيخ الخطاطين العراقيين مهدي الجبوري، أمس الثلاثاء، عن عمر يناهز 87 عاما، بعد صراع طويل مع المرض