نتائج اجتماع كتل التحالف بحضور العبادي بشأن الطوز


سومر نيوز: بغداد .. اعرب التحالف الوطني الذي يمثل الكتل الشيعية في الحكومة والبرلمان، عن رفضه لما آلت اليها الأوضاع في قضاء طوز خورماتو شرق محافظة صلاح الدين، رافضاً انتشار المظاهر المسلحة داخل القضاء.

وذكر بيان صادر عن التحالف اليوم، ان إبراهيم الجعفريّ رئيس التحالف الوطنيّ ووزير الخارجيّة العراقيّة ترأس اجتماعاً دوريّاً للهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ العراقيِّ في مكتبه ببغداد بحُضُور رئيس مجلس الوزراء حيدر العباديّ.

وأوضح البيان انه جرى خلال الاجتماع مُناقشة أهمِّ القضايا الراهنة وعلى رأسها الوضع في قضاء طوزخورماتو.

وجاء في البيان ان التحالف الوطنيّ أعرب عن رفضه لما آلت إليه الأوضاع في القضاء، مُشدِّداً على ضرورة قيام الحكومة الوطنيّة بواجباتها، وبسط الأمن، وحماية أرواح المَدَنيِّين، ومُمتلكاتهم.

وأضاف البيان التحالف الوطنيّ أعرب عن موقفه الحازم الداعي لمنع المظاهر المسلحة في المدينة، وعدم لجوء الأطراف إلى العنف في حلِّ المُشكِلات.

وتابع ان التحالف دعا الأطراف التي تسبَّبت بخرق الأمن، والاعتداء على أرواح المَدَنيِّين، ومُمتلكاتهم إلى الكفِّ عن التسبُّب بالأزمات، والإذعان لسلطة الدولة؛ لأننا نعيش في ظلِّ أزمة أمنيّة تـُهدِّد استقرار البلاد.

وشدد التحالف بحسب البيان على أنَّ التحدِّي الذي يُعاني منه العراق، وكلُ العالم هو مُواجَهة إرهابيّين يُعادون الإنسانيّة كلـَّها، ومن غير الصحيح الانشغال بخلافات لا رابح فيها، وتتسبَّب بنشر الفرقة بين أبناء الشعب الواحد، وتشتيت الجُهُود الوطنيّة الرامية لمُحارَبة عصابات داعش الإرهابيّة.

وأشار البيان الى ان الهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ ناقشت عدداً من القوانين، والتشريعات المُهمّة، وأكـَّدت على أهمّـيّة العمل، والإسراع في إنجاز قانوني العفو العامِّ، والحرس الوطنيّ.

واختتم البيان انه تمّت مُتابَعة الأوضاع الاقتصاديّة، وسُبُل دعم أبناء العراق الذين يُقاتِلون داعش الإرهابيّة، وأعداء العراق على الصُعُد كافة.