كردستان يحذر من أنهيار وشيك لسد الموصل


سومر نيوز: بغداد

حذّر برلمان اقليم كردستان، من احتمال انهيار سد الموصل، أكبر سدود العراق، لعدم إجراء عمليات الصيانة الدورية له، مؤكداً أن الأميركيين هم مصدر المعلومات حول وضع السد.

وقال عضو برلمان كردستان آري هرسين، في إيضاح على موقعه الإلكتروني “لدينا معلومات من وزارة الدفاع الأميركية تؤكد أن سد الموصل، (457 كلم شمال بغداد)، على وشك الانهيار”، مبيناً أن “ذلك سيشكل كارثة كبرى”.

وأضاف أن “المعلومات تفيد بأن انهيار السد، وهو أكبر السدود في العراق، سيؤدي إلى غرق مدن الموصل وبغداد وغيرها”.

وكشف النائب الكردي عن تقديرات أميركية عن حاجة السد إلى عمليات صيانة عاجلة تتراوح كلفها بين 250 مليون دولار و500 مليون دولار.

وتابع هرسين قائلاً “من واجب الحكومة الفيدرالية العراقية أن تعمل على صيانة السد المهدد بخطر الانهيار”، لافتاً إلى أن السد “بحاجة إلى صيانة سنوية، لكن السلطات العراقية أهملت الموضوع، وهذا ما زاد من مخاطر انهياره”. وأشار إلى أن الأميركيين “يعملون حالياً من أجل إيجاد شركة قادرة على إجراء عمليات الصيانة على الأجزاء التي المتضررة”.

ويقع سد الموصل في منطقة تدعى أسكي موصل، وتبعد مسافة 50 كلم شمال مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بشمال العراق، وأنشئ في عام 1983، يبلغ طوله 3.2 كلم ويرتفع 131 متراً عن الأراضي المحيطة، وهو السد الأكبر في العراق وتبلغ قدرة تخزينه للمياه 11 مليون متر مكعب.