العراق وسوريا على جدول أعمال مجموعة العشرين


سومر نيوز: متابعة

 قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأربعاء، إن تركيا تريد من زعماء العالم مناقشة الصراع في العراق وسوريا خلال قمة مجموعة العشرين التي تعقد في مطلع الاسبوع المقبل وانها مستعدة لاتخاذ “خطوات أقوى” في المنطقة بعد نتائج الانتخابات العامة الأخيرة.

ومن المقرر ان يجتمع زعماء مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى ومنها الولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا وكندا واستراليا والبرازيل يومي الاحد والاثنين في منتجع انطاليا التركي المطل على البحر المتوسط لمناقشة القضايا الاقتصادية العالمية.

لكن تركيا عضو حلف شمال الاطلسي التي تستضيف أكثر من مليوني لاجئ من سوريا والعراق وتواجه خطر امتداد الحرب الى أراضيها تريد من رؤساء الدول أيضا مناقشة الصراع.

وأكد إردوغان في اجتماع لرجال الأعمال بأنقرة “إضافتنا لقضيتي العراق وسوريا لجدول أعمال مجموعة العشرين ليس ضد الاهداف الرئيسية للمنتدى”.

وتابع أن “عودة حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم إلى تشكيل حكومة بمفرده بعد فوزه في الانتخابات البرلمانية هذا الشهر منحت تركيا فرصة لاتخاذ خطوات أقوى بشأن قضايا إقليمية”، موضحاً أن “نتائج انتخابات أول نوفمبر أنهت تماما عدم اليقين السياسي في تركيا وتمنحنا فرصة اتخاذ خطوات أقوى في القضايا الاقليمية”.