نساء الاسد يتبادلن أطلاق النار في دمشق


سومر نيوز: متابعة   

تعرضت السيدة فاطمة مسعود الأسد زوجة هلال الأسد٬ قريب رئيس النظام السوري٬ والذي قتل في وقت سابق على يد المعارضة السورية٬ إلى محاولة اغتيال أدت لإصابتها بأربع رصاصات في جسدها.

وقالت فاطمة مسعود على صفحتها الخاصة على فيسبوك اليوم أنها تعرضت امس الاثنين لإطلاق نار من قبل المدعوة هالة الأسد والتي قامت بإطلاق النار على السيدة فاطمة٬ انتقاماً منها على موقفها ضد آل الأسد في ما يخص قضية ابنها سليمان الذي أقدم على قتل ضابط في جيش النظام السوري.

وتعود القضية إلى الوقت الذي أعلنت فيه السيدة فاطمة مسعود الأسد موقفها المتضامن مع عائلة العقيد حسان الشيخ الذي قتله سليمان الأسد٬ ابنها من زوجها القتيل هلال الأسد. حيث هددت مسعود آل الأسد بأنها ستفضحهم واحدا واحدا وأنهم هم من تسببوا بجعل ابنها مجرما ومدمنا على المخدرات على حد قولها.

وفي تطور جديد للقضية٬ قام بعض من آل الأسد الاثنين بمحاولة اغتيال السيدة مسعود انتقاما منها وللتخلص من كمية الأسرار الكبيرة التي تعرفها عن العائلة٬ والتي على مايبدو تسببت في شكل مباشر بمحاولة اغتيالها التي نجت منها بأعجوبة٬ إلا أنها الآن تتلقى العلاج في مستشفى العثمان.

ونشرت السيدة مسعود مجموعة صور توضح تعرّضها لإصابات خطرة من قبل المدعوة هالة الأسد. ووجهت فاطمة نداء إلى رئيس النظام السوري قائلة: هل ستسكت عن هذا الإجرام أيضا؟.

يذكر أن محاولة اغتيال فاطمة مسعود الأسد٬ لايمكن أن تحدث كما يقول العارفون بالشأن السوري٬ إلا بغطاء مباشر من رئيس النظام السوري بشار الاسد فعملية كهذه٬ وعلى هذا القدر من الخطورة والحساسية٬ لا يمكن أن تتم إلا بغطاء مباشر من “كبير العائلة” والذي هو الرئيس الأسد كما قالت بذلك مصادر عارفة بالشأن المناطقي في المحافظات الساحلية.