زعيم أئتلاف دولة القانون نوري المالكي لبرنامج سياسي الابعاد يكشف :


– التزوير والتشكيك موجود في كل انتخابات العالم

– السلاح المنفلت ليس سلاح الحشد الشعبي

– نامل ان يكون للحشد الشعبي دور في تامين الانتخابات المقبلة

– الوضع الامني الحالي افضل بكثير من السابق وعلى الحكومة تحمل مسؤولياتها

– اذا لم يتحقق الضبط الامني بالحد المقبول سيكون لنا كلاما اخر

– اذا لم تغطى الانتخابات امنيا سيتم التلاعب بها ولن يعترف بنتائجها
– نحترم جميع المشاركين في الانتخابات وحتى المنسحبين

– العراق فيه تيارات متنوعة تتنافس بشرف على صناديق الاقتراع

– دولة القانون لا يمتلك اي نفوذ في الوزارات والدوائر

– اتمنى ان يكون النظام السياسي رئاسيا ويتم تعديل الدستور

– نرفض الاراء والرغبات السياسية التي يحاول البعض فرضها علينا

– الكثير من القوى الناشئة ادركت ان نصيبها في الانتخابات محدود جدا

– بعض القوى ورطت الجميع بقانون الانتخابات الذي ينقصه الكثير

– المتظاهرون والكتل التي راهنت عليهم ورطوا الجميع بقانون الانتخابات