امام انظار السيد رئيس الوزراء وهيئة النزاهة ولجنة النزاهة والشرفاء والاحرار والاعلام الوطني الحر


الفساد ينخر وزارة النفط من خلال عمليات بيع وشراء المناصب ….!!

الجميع يطالب بأبعاد المفسدين عن مواقع المسؤولية ونحن نرى ( احصان .. العفو .. احسان عبد الجبار ) وزير النفط (( عليه 38 قضية ودغوة بالنزاهة وخلوه وزير )) احسان يكافئ الفاسدين بأسناد المسؤوليات والمناصب الخطيرة لهم رغم ماتشير شبهات الفساد وبالأدلة والاثباتات اليهم …(( زملاء مهنة يابه …والله حقه ))…..!!!

وسنتطرق الى نموذجين من فساد وزير النفط
الاول …
الفاسد ( محمد فائق عارف )الذي امر الافندي معالي الوزير بتنصيبه مدير توزيع المنتجات النفطية لفرع محافظة كركوك وهو واحد من اهم المناصب بل واخطرها ولاعتبارات عديدة منها عمليات التهريب ، رغم ان الحرامي ( ابن فائق ) سبق وان صدر كتاب بحقه من دائرة المفتش العام في زمن السيد حمدان حويجل بعد ان تم اخذ موافقة الوزير الاسبق ع توصيات اللجنة في حينها وبرقم ع ١٠ / س / ١٨ ل في ٢٠١٧/٣/٧ المتضمنة توصيات اللجنة التحقيقية بالرقم (٢٢٢٩) والمنشورة وبالادلة … ها .. مو لو مو مو ..!!!!!!
وبعد استقصائنا الصحفي ومن مصادر معلوماتنا المتوزعة في عرض وطول وزارة النفط تفيد بأن الفاسد محمد فائق قد تم تنصيبه من خلال المدعو ريبوار طه والمدعو حمه سور في حزب الاتحاد الكردستاني لقاء سيارة مصفحة نوع لاندكروزر سعرها (١٥٠) مائة وخمسون الف دولار ومبالغ اخرى حيت تم تسليم (٣٠) ثلاثون الف دولار لكاكا حمه سور كونه عراب الصفقة بين الحزب وريبوار وبين الحرامي ابن فائق وهناك مبلغ وقدره (١٠٠) مائة الف دولار تم دفعه لطرف مجهول من قبلنا في وزارة النفط ومن المقربين لمكتب المطفي وزير النفط والذي يتصور نفسه اذكى الاذكياء وهو بالعكس اغبى الاغبياء .. ونحن والجميع يعلم بأنه يلفظ ايامه الاخيرة بالوزارة .!

والمعلومات تشير بأن مبلغ الصفقة المدفوع هو (٢٨٠) مائتان وثمانون الف دولار ما عدا مبلغ شهري يدفع لاطراف الصفقة من قبل الفاسد محمد رؤوف بعد تنصيبه وطوال فترة تواجده بهذا المنصب ومن خلال تهريب الحصص والابتزاز والمساومات وبيع الكابونات وما اكثر طرق الفساد التي يتقن دورها كاكه محمد فايق عارف وهلهوله لعراق الابتلاءات بوزرائه الفاسدين الربع ردن ..!!

نسخة من الى

احصان عبد الجبار
ان كنت تدري بفساد محمد عارف وملفاته فهذه مصيبة وان كنت لاتدري فالمصيبة اعظم يا حصين الذي وهبت اغلب محطات شركة توزيع المنتجات النفطية للاستثمار والبيع لقاء مبالغ وكومشنات ما انزل الله بها من سلطان وسيأتي يوما ستحاسب على كل هامش وهبت به اموال الدولة للفاسدين اشباهك والذي اصبح مكتبك وكرا لعمليات البيع والشراء وعقد الصفقات المشبوهه ..!! ويله لحگ خويه لحگ اخمط وثم اخمط لحد ما يمتلي جسدك من السحت الحرام .. فما ايامك إلا معدودات …
نسخة منه الى

السيد عمار الحكيم على ترشيحك وتوزيرك لاحسان
ونسخة منه لاطلاع السيدزرئيس الوزراء الذي يومياً يؤكد بتصريحاته على محاربة الفاسدين واللصوص ..!!
هذا احسان طلع وزير القط مو النفط…..!!