بعد جرائم تحايل وتزوير كلفت الدولة اكثر من ثلاثون مليار دينار شهريا تدفع كرواتب تقاعدية لغير مستحقيها. وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية تخترق وتفكك شبكة تزوير في هيئة التقاعد العامة


بمتابعة من قبل وزير الداخلية السيد عثمان الغانمي تمكنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية بقيادة الفريق الركن عامر صدام وكيل الوزارة لشؤون الاستخبارات وبموافقات قضائية من اختراق وتفكيك شبكة تزوير في هيئة التقاعد مؤلفة من ٢٩ متهم ( موظفين ومعقبين) في الهيئة العامة للتقاعد يقومون بعمليات تزوير وتحايل على القانون تلخصت بإصدار هويات تقاعدية للمواطنين ومنحهم رواتب تصل إلى ( ٨ ملايين دينار عراقي) وفروقات مالية كبيرة تصل في حدها المتوسط إلى( ٢٦٠ مليون دينار عراقي ) دون استحقاق قانوني .
وعلى إثر ذلك تم تشكيل فريق عمل في وكالة الاستخبارات باشراف وكيل الوزارة لشؤون الاستخبارات الذي تمكن من اختراق شبكة التزوير وتوثيق عملياتها الإجرامية بالصوت والصورة والشخصيات التي تدير هذه العمليات .
وسيتم إحالة الشبكة الإجرامية إلى القضاء لينالوا جزائهم العادل.