لاَ تَشْمَتْ بالْمَصَائِبِ وَلاَ تَدْخُلْ فِي الْبَاطِلِ ولاَ تَخْرُجْ مِنَ الْحَقِّ الامام علي كرم الله وجهه


مازالت الصفحات الوهمية الممولة التي تدافع عن فساد كي كارد تحاول وبشتى الطرق تحويل التركيز عن اعترافات مدير التقاعد المعتقل على مدير شركة كي كارد من خلال اتهامات لشركة منافسه وهو ما ذكرة شقيق المعتقل في رسالته التي ارسلها الى رئيس الجمهورية للاستعطاف !

هذا التصرف هو حقيقه انعكاس لطريقة عمل تلك الشركة واثبات لفسادها ! والتي وصلت بهم الى اتهام شخصيه يعرفها جميع من يعمل في اروقه البنك المركزي وهي ضحى عبد الكريم التي تعتبر من الموظفات النموذجيات في المهنية وعدم قبولها للرشى، ولكنهم و بسبب تخبطهم بالتصرف من لجنة مكافحة الفساد المفاجىء هو شيئ لم نعهده في اداره الدولة حيث أن بالعادة الكتب السرية ” للغايه” تصل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تصل الى الجهه المعنون لها هذا الكتاب! فهم يحاولون الدخول في الباطل ويخرجون على الحق.

نقولها للمنافس ….لا تشمت بالمصائب، و نقولها للمتهم وأعوانه…. لا تدخل في الباطل….. ونقولها للجنة مكافحه الفساد لا تخرجو عن الحق!

وفي النهاية راحة الحكماء في وجود الحق، وراحة السفهاء في وجود الباطل وبكيفكم بعد….!