لم يكن فنجان القهوة وحده قدمته رئيسة الجمال فيروز، لرئيس فرنسا ماكرون، أنما ثمة هدية أخرى قدمتها له


أهدت الفنانة اللبنانية فيروز لوحة فنية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء زيارته لها، في لقاء استغرق ساعة و20 دقيقة، وأظهرت مقاطع مصورة حارس الرئيس الفرنسي ماكرون وهو يحمل هدية فيروز له.

وأعلنت الوكالة اللبنانية أن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون سيمنح فيروز وسام جوقة الشرف الأعلى في فرنسا.

وفى محيط إقامة الفنانة فيروز، احتشد متظاهرون في انتظار ماكرون رافعين شعارات ومطالب بعدم التعاون مع الطبقة السياسية الفاسدة، كما حملت اللافتات الطبقة السياسية في لبنان مسؤولية انفجار بيروت.

“لقاء مؤثر واستثنائي”، هكذا وصف الرئيس الفرنسي لقائه مع فيروز، وقال ماكرون أنه حكى عن تأثره بها وعن النوستالجيا التي يختزنها في ذاكرته حيالها، “فيروز هي قصص الحب”.

ولم تظهر فيروز وبقي الصحافيون يترقبون احتمال مرافقتها الضيف الكبير الى باب منزلها. بقيت السيدة محتجبة، فيما شوهدت ابنتها ريما تقوم بالتصوير من الشرفة.

واختار الرئيس الفرنسي أن يبدأ زيارته إلى لبنان بالاجتماع مع السيدة فيروز، والتي تمثل صورة وحدة لبنان، حيث أدرج قصر الإليزيه اسم السيدة فيروز في صدارة برنامج الرئيس الفرنسي. وكتب ماكرون في برنامجه عبارة “موعد على فنجان قهوة مع فيروز في انطلياس مساء الاثنين”.