طارق حرب يمنح بصيص أمل لسركون صليوا المحكوم بالحبس


سومر نيوز : بغداد

قال الخبير القانوني طارق حرب، اليوم الجمعة، إن الحكم على وزير البيئة السابق سركون صليوا بالحبس لمدة سنتين غير نهائي لأنه يخضع للطعن أمام محكمة التمييز الاتحادية خلال شهر من تاريخ صدوره.

وأوضح حرب في بيان ورد لـ(سومر نيوز) أن “ما تم اعلانه يوم 5/11/2015 من الحكم بالحبس لمدة سنتين على وزير البيئة السابق من محكمة جنايات الرصافة الخاصة بالنزاهة، نقول ان هذا الحكم كان عن جريمة الإضرار عمدا بالاموال، لذلك تضمن الحكم بالعقوبة ايضا الزام الوزير السابق بدفع قيمة الاموال المتضررة او التي تسبب في الاضرار بها عن طرق انفاقها في الطرق غير القانونية”.

وأضاف “لا بد ان نلاحظ ان الوزير لم يحكم عن جريمة اختلاس او سرقة او رشوة وانما كان عن هذه الجريمة وهذا الحكم”.

وبين حرب أن “لمحكمة التمييز سلطة تشديد العقوبة او تخفيفها او الافراج عن المحكوم او نقض الحكم واعادة الدعوى الى محكمة الجنايات لاجراء محاكمة جديدة اذا وجدت التمييز ان هنالك خطأ قانونيا للدعوى”.

وأشار الى أن “هذه الجريمة من جرائم تجاوز الموظفين حدود وظائفهم وهي من جرائم النزاهة الواردة في المادة الاولى من قانون هيئة النزاهة رقم (30) لسنة 2011”.

وتابع أن “المادة (340) من قانون العقوبات العراقي تتضمن ما يلي (يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن 7 سنوات او بالحبس كل موظف او مكلف بخدمة عامة احدث عمدا ضررا بأموال او مصالح الجهة التي يعمل فيها او يتصل بها بحكم وظيفته او باموال الاشخاص المعهودة بها اليه”.