فساد مدير عام الاصلاح الفاسد علي نعمة جواد


وزير العدل…..يشكر مدير عام الاصلاح على (( سرقاته وخمطاته ))………!!

يا وزير العدل بس نريد نعرف على شنوو تعمل كتاب الشكر إذا هو المرتشي علي نعمة جواد خربها وكعد على تلها.
يا وزير الظلم مو العدل…. كتاب الشكر على شنو بالضبط

الخدمات لو السرقات ……لو
على الرشاوي واستغلال الحراس والنزلاء …..كتاب الشكر على تكليف المنتسبين ويتبرع بنص راتبه حتى ينزل لأهله….. لو على وضعية دائرة الإصلاح التعبانة بصورة عامة……؟!

على شنو كتاب الشكر على انتشار الوباء بين الأف المنتسبين والسجناء ومكتم على الوضعية هو وعصابته الحرامية وكم مرة ناشدناك
على الكارثة وتزايد الاعداد
المصابين وتفشي الوباء وكم من المنتسبين خسرناهم بسبب تكتم علي نعمة جواد وعصابته وحضرتك هسة جاي مسوي كتاب شكر على صخام وجه ابو شوارب علي نعمة جواد وعصابته

هاااا يا سيادة القاضي الوزير المحترم حضرتك هم طبكت على خطى شركات الإطعام وأبو شوارب المرتشي علي نعمة جواد …
كفاكم فساد وتصفيق للعصابات التي دمرت دائرة
الإصلاح فبدل كتاب شكرك
هذا المفروض من حضرتك
تنهي تكليفه وتستأصل سرطان الفساد شركات الإطعام السيد عقيل وكفاح ومشتاق لا تزود المرتشي ابو شوارب علي نعمة جواد بكتاب شكر
يا وزير العدل انت مثل المعلم الي ياخذ رشوة عنده مجموعة من المتفوقين والشطار منتفع بدرجاتهم ويعلي نسبة النجاح بيهم لكن من يختار قدوة يجيب اكسل واتفه طالب عنده هاي انته مثله الناس الخبرة والكفائة
والمهنية فقط تأخذون مجهودهم وخططهم للوصول للشي المطلوب لكن الرئاسة والقيادة تكون للفاسد والمرتشي وصاحب الدعم والنفوذ اتقو الله بالحراس والمنتسبين فهم أصحاب عوائل

اتق شر الحليم إذا غضب…. كتاب شكر لعلي نعمة جواد ….المرتشي
الي يأخر رواتب الموظفين
يستغلها لصالح شركات الإطعام ويبقي الموظفين بدون رواتب ويسوي روحه
انسان يحبهم ويحب مصلحتهم وبس نافع بالخطابات والصور والإعلانات وانتم البواسل الشجعان والله كلش زين يعرف البواسل الشجعان لو يلزمو ينتفوله شواربه

كتاب شكرك هذا يا وزير العدل المفروض يكون كتاب توبيخ وانتقاد للسياسة والإدارة التي يقوم بها المدير العام المرتشي علي نعمة جواد لانه فشل في إدارة دائرة الإصلاح العراقية ولا يصلح أن يكون مدير عام لدائرة الاصلاح العراقية
يا وزير العدل هذا المرتشي سيكون سبب في انهيار دائرة الإصلاح العراقية بل بقاء هذا المدير العام المرتشي علي نعمة جواد هو كارثة وعليه يا وزير العدل من الجدير بك بدل كتاب الشكر إذهب بزيارة ميدانية مفاجئة الى دائرة الإصلاح العراقية وأدخل الى مطابخ الدائرة وأدخل الى قاعات النزلاء
وابحث معهم عن مايجري في دائرة الإصلاح إذهب الى منامات الحراس والى صحياتهم
……إذهب وألقي نظرة ومن ثم اكتب كتاب شكر للجهود المبذوله وكتاب شكرك هذا ماهو الا تأييد للفساد يا وزير العدل……!