حنتوش وطاح بكروش


سعد الأوسي

كان بعض اهل المدن اذا خاصموا رجلا قوياً ذا بأس وبطش ومروءة سلطوا عليه امرأة تعاركه وتعتدي عليه في الشارع لانهم يعلمون انه لن يرد عليها او يؤذيها احتراما ومروءة منه لكرامة المرأة ومخافة ان ينكشف سترها، حتى سار في الناس هذا مثلاً فقيل ( اذا ردت تهين رجل فسلّط عليه حرمة)، ولكن الجديد الذي ابتكره الوزير ماجد حنتوش هو اختياره مأبونا عجوزا تافهاً اسمه اياد السماوي لشتمي وعراكي لعله بذلك يسحبني الى الوحل الذي يتمرغ فيه مثل الخنازير. وهي امنية لن ينالها ابدا لان مثلي لايخاصم صعلوكا مثل هذا . وكان ماوصلني من معلومات مخزية عن سيرته المشينة من بعض معارفه قد زادني اصراراً على تجاهله وعدم الخوض في تاريخه رحمة بشيبته وشيخوخة سنه، واحتراما لقداسة الشهر المبارك الذي يامرنا بالرحمة حتى لمن لايستحقها. ولكن ذلك العفو والرحمة شجّعا (العجوز المأبون) ووزيره حنتوش الذي يمسك حبل رقبته ويدفع له اجرته ، لمزيد من الشتائم والبذاءات ضدي، متوهمين بانّ من لايردّ على حرمة فالأوْلى ان لايرد على مأبون، خاصة وهو مأبون قديم عجوز محال على التقاعد !!!
والحقيقة انهما اصابا في بعض ماظنّاه واخفقا في البعض الآخر، فانا بالتأكيد لن ارد على العجوز مطعون السمعة اياد السماوي وساتركه لعار افعاله وخزي تاريخه المعيب يقتصان منه لباقي ايام عمره، وحسبه من العذاب (محنته) بعد ان شاخ وعجّز وتلاشى عنه راغبوه وزبائنه ولم يعد له الا الذكريات والحسرات على (حنتورته) البائرة.
لكنني سافرغ للوزير الفاسد المفسد ماجد حنتوش ، الذي سقط في شرّ اعماله حين اختار مأبونا مسكيناً مثل اياد للدفاع عنه وتبييض صفحته بعد ان لقّنه بضع كلمات واسئلة تافهة عن ماهية دليل فساده ورشواته عندما كان مديرا عاما والتي يظن اننا لا نملكها !!!
وغاب عنه وعن سواه من الفاسدين الذين يعتقدون بمتانة وسرية الصفقات المشبوهة التي يبرمونها ، انه سيستحيل تسرّبها للعلن لانها تجري بين راشٍ ومرتشٍ لاثالث لهما ، وان من مصلحتيهما ان تبقى طي الكتمان الشديد. لكن الحكمة الإلهية تأبى الا ان تفضحها بنتانة رائحتها ورائحة فلوسها الحرام او باختلاف طرفيها بعد ان يغدر احدهما بالآخر.
وقتها تصل الى يدي العبد لله خادمكم سعد الاوسي ليتولى زفّها للرأي العام بالطبول والمزامير ونتف الشوارب واللحى.
في حالة الوزير حنتوش الذي استوزر من اسبوع واحد فقط في محاصصة عوراء ماتزال تثقل كاهل الدولة باشكال وموديلات غريبة من الفاسدين واللصوص وابناء الشوارع ، يبدو لي انه قد سنّ اسنانه وبرى اظافره جيداً استعداداً للخمط واللغف والفرهود منذ اول ايامه ليقينه بانه لن يبقى في المنصب اكثر من سنة واحدة فقط (اذا كثرت مدّته) ، وهي بالكاد تكفي لتنفيذ خطته المحمومة في (الاستفادة والنهب) من المنصب، وقد اختار (اقوى) اسلحته للهجوم عليّ بصفتي طليعة ركب الاعلاميين ، كي يضمن صمتي عنه على اساس اني ساخاف واكش من اياد حنتورة هذا !!!!
لقد اخطأتَ كثيرا ياسيد حنتوش ، مرّة حين اخترت هذا العجوز الذي لم يفلح في حماية شرفه ، للدفاع عن شرفك المزعوم !!!
ومرّة حين ظننت ان سعد الاوسي سيهرب من الميدان اذا سلّطت عليه احد الساقطين السرسرية بكتابة مقالات تافهة ضدي !!!
واعتقد يامعالي الحنتوش انه ربما فاتك او جهلت بانني لسبعة عشر عام مضت خضت من الصراعات الطاحنة ضد ديناصورات السياسة ورجال الاعمال الفاسدين ما لاعين رأت ولا اذن سمعت ولم يخطر على بال !!!
لم يدخروا فيها وسيلة اذىً او سبيل غدر الا وسلكوه ضدي ، بدءاً من السجن والاعتقال والمصادرة وانتهاءً بمئات الدعاوى والشكاوى في القضاء والامن والمخابرات ومكافحة الارهاب ومكافحة الاجرام بل وحتى في الوقفين السني والشيعي بعد ان حاروا في ديني وملّتي ، ولم يدخروا عاهرة او عاهرا من اعوانهم الا ووضعوه في طريقي املاً باسكات صوتي او ترهيبي او مساومتي كي اتغاضى عن ملف فساد من ملفاتهم او اخفي فضيحة من فضائحهم، ومانفع معي كل ذلك .
وها انت تراني بكامل عافيتي وارتفاع هامتي وشرف قلمي وكبرياء حضوري، فلماذا تضحك على نفسك وتظن انك ستستطيع بمأبون عجوز اتعب الدهر مؤخرته كثيرا، ان تنتصر على ارادتي وثبات موقفي وكرامة صوتي فتخرسني عنك وعن مفاسدك ومخازيك !!!؟؟؟؟
ولماذا تتوهم ان هذه الزفّة الكذابة والبخور الكثير الذي تحرقه حولك في اول دخولك للوزارة سيخدع رئيس الوزراء ويجعله يصدق اكذوبة نزاهتك ؟؟
وان استعانتك باهل العهر والدياثة للدفاع عنك وحمايتك سيجعلك قوياً مهابا ذا صيت يخافه اهل الاعلام واصحاب الاقلام الشريفة ؟؟؟؟؟
لقد مرّ علينا مثلك كثيرون فما نالهم منّا الا مايستحقونه من قرع على الرؤوس واهانة وصفع وركل بالاحذية ليعتبر بهم سواهم ويتعلموا شرف امانة المسؤولية على يدي حروفهم الباترة كالسيوف.
لقد خدعك ناصحوك اذا اشاروا عليك بضرب الكبير من اهل الاعلام لاخافة الصغير ، فنحن لانخبّئ مثلكم عنزا مسروقة تحت آباطنا يضطرنا ان نثغو للتمويه عنه . بل نحن رجال الحق والكلمة الحرة الذين صدقوا الله والوطن والشعب ماعاهدوهم عليه ونذروا انفسهم للدفاع عن شرف الموقف وامانة المسؤولية، وعداوة هؤلاء الابرار بئس المقتنى يامعالي الوزير الجديد حنتوش المنفوش ، اليس كذلك ؟؟؟

خارج المتن / آخر تصريحات اياد السماوي الحنتوشي الولاء يقول : ان (معلومات اكيدة) وصلته تفيد بان بعض السياسيين والمسؤولين يتعاملون معي سرّاً لكي يضربوا خصومهم وينالوا منهم !!!؟؟؟
عمي والعباس اللي گال عندك هذيچ الشغله الملعونه ماچذّب !!!
دوختنا كل ساعة براي ، مرة (المعلومات الأكيدة) تگول اني ابتز السياسيين والمسؤولين وأؤذيهم ، ومرّة اتعاون وياهم لضرب خصومهم !!!
لو بس اعرف الدودة اللي بيك شنو نوعها، على الاقل اجيبلك دوا واريحك واريح العالم من سوالفك التعبانة.