عراقيون يزفون مسؤول عراقي لانه خرج بيد بيضاء من منصبه ويعزفون له النشيد الوطني حتى اخر شبر من الوزارة بعد تسليمه لمهام الوزارة.


عزف مواطنون عراقيون النشيد الوطني تكريماً للمسؤول العراقي الدكتور نعيم ثجيل الربيعي بعد خروجه من المنصب (( وزيرا للاتصالات )) بيد بيضاء لم تلطخ بالفساد وسرقة المال العالم.

وعمدوا الى ايصاله بزفة كالعريس الى خارج اسوار البناية اعلاناَ للجمهور ان هذا المسؤول خرج وهو غير متورط بقضايا فساد او رشى وتعد هذه الظاهرة الاولى والغريبة من نوعها في العراق جذبت انتباه الاوساط الاعلامية اذ تعد على انها احدى المؤشرات الخطيرة لاستشراء الفساد الاداري والمالي في العراق وندرة الايدي البيضاء حتى باتت يشار لها بالبنان ويحتفى بها كمراسيم زفة العريس.

ترى هل تعد هذه احدى الظواهر الكونية الجديدة لعام 2020 بندرة الشرفاء ام انه كان فارقة احرجت كل مسؤولي وسياسيي العراق وكم سنشهد ايدي بيضاء جديدة لتنال الاحتفاء بها علماً ان بعض الاخبار اشارت الى ورود ستة اسماء لوزراء سابقين بالحكومة المستقيلة بمنعهم من السفر للاشتباه بهم بقضايا الفساد والتحقيق معهم.