وزير الشباب والرياضة: ملعبا الزوراء و الشهداء سيكتملان بلا نواقص وافتتاحهما سيعيد لبغداد ريادتها الرياضية قسم الاعلام والاتصال الحكومي


اكد وزير الشباب والرياضة عدنان درجال في اول زيارة له لمنشا رياضي منذ تسنمه منصب وزير الشباب والرياضة امس الاول ، وبداها بـ ملعبيّ الزوراء سعة 15 الف متفرج وملعب الشهداء سعة 32 الف متفرج في منطقة الحبيبية بجانب الرصافة ، ان العمل في الملعبين تأثر قليلاً بسبب الظرف الراهن المتمثل بـ جائحة كورونا، لكنه يسير نحو يوم الإنجاز والافتتاح النهائي بصورة جيدة.
وقال: ما نطمح له ان يكون مكتملا بـ أدق التفاصيل بنسبة 100% ، والملعب بجميع منشاته هو ملكٌ للشعب والرياضيين، وهم وحدهم لديهم حق الرقابة والاشارة والنقد لذلك اجد اننا كوزارة قطاعية معنية بهذا الشان علينا ان نكون حريصين على ارضاء شعبنا وجماهيرنا ولانترك اية ثغرة في العمل .
واهاب درجال بالشركة المنفذة والملاكات الهندسية ان يكونوا عند مستوى المسؤولية والطموح حتى اخر لحظة للانجاز النهائي.