مطالبات بسحب يد مدير عام شركة نفط البصرة احسان عبدالجبار .. اتهامات خطيرة بتقاضي الرشا وسوء استغلال المنصب


طالبت النائبة عالية نصيف القضاء والادعاء العام بإعلان نتائج التحقيق في القضايا المتعلقة بالمخالفات المرتكبة من قبل مدير عام شركة نفط البصرة احسان عبدالحبار والموجودة لدى هيئة النزاهة، مؤكدة على أهمية سحب يد المدير العام الى حين حسم هذه القضايا.
وقالت نصيف، في بيان

، لا نستغرب من قيام شخص بتحدي السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والتمرد على الكتب الرسمية ليحقق مكاسب شخصية، فالذي يشتري المنصب بالمال يظن أنه باق في منصبه ولن تطاله يد العدالة.
واضافت، أن تمرد المدراء العامين على الكتب الصادرة من مجلس النواب بلغ مرحلة الاستهتار عندما تجاوز عدد القضايا 37 قضية بحق مدير عام الشركة المذكورة في البصرة ولم يتم اتخاذ اجراء واحد او استقدام واحد وتم نقل القضايا الى بغداد.
وبينت نصيف، أن فضيحة تعاقد شركة لوك أويل الروسية مع شركة أرض العراق الأمنية التي تشارك دائما في مناقصات حقل غرب القرنة الثاني، برعاية شركة نفط البصرة وبمباركة وتزكية احسان عبدالجبار تكفي لإحالة المتورطين فيها إلى القضاء ومحاكمتهم بتهمة سرقة المال العام وتقاضي الرشا وسوء استغلال المنصب.
وتساءلت ما هو الثمن الذي دفعه المتنفذون في شركة نفط البصرة وعلى راسهم احسان عبدالجبار للجهات التي تقوم بالتستر على فسادهم؟.
وشددت نصيف على أهمية سحب يد مدير عام شركة نفط البصرة احسان عبدالجبار فورا إلى حين انتهاء التحقيقات بشأن المخالفات الحاصلة في الشركة ومعرفة مصير 37 قضية، وإحالة الفاسدين إلى القضاء.