انتصر الشهداء بيان مهم من النائب احمد المشهداني


بسم الله الرحمن الرحيم
والذين ظلموا من هؤلاء سيصيبهم سيئات ما كسبوا وما هم بمعجزين
صدق الله العظيم
في بلدنا لا تدرك السلطة ان الرفاه والاستقرار والنهضة لا يتحقق منها شيء عبر اعتماد الظلم منهجا واتخاذ البطش والعصف بالحقوق والحريات ادواتا في حكم الشعوب فلا يسكت الشعب عن حقه وفي عروقه سيران دما يفور شهدنا اليوم قطاف فولت ذمراته من ثورة الشعب ضد الظلم واصرارهم على تغيير واقع العراق باقالة الحكومة باكملها شهدنا اليوم استقالة حكومة قد تم قمع شعبها المطالب بحقوقه الطبيعية المسلوبة طالب هذا الشعب بازاحة منظومة السلطة التي ام تقدم في سياستها تجاه الشعب سوى الدم والخراب والدمار وفي هذه اللحظة الحازمة التي نتطلع فيها الى اكمال المسير وحل البرلمان وتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها ووضع شخصيات كفوءة غير تابعة للاحزاب تشرف على انتخابات نزيهة وباشراف اممي وان يختار الشعب من يحكمه ضمن حكومة بعيدة عن الحزبية والمحاصصة وان لا تستبدل الحكومة باخرى توأما لها لتضيق الخيارات لدينا بين استبداد واستبدادا اخر وما هذا او ذاك الا كل المستجير من الرمضاء بالنار واملنا بعدم فرض اي شخصية بدون قرار الشعب واحقيته في اختيارها لكي يبنا العراق من جديد ويعاد له اللقه وتاريخه ولنكون درسا بليغا يذكره الشعوب ببسالة وشجاعة ابناء العراق وانتفاضتهم الخالدة
الرحمة والخلود لفرسان الانتفاضة شهدائنا الابرار واسكنهم فسيح جناته