بيـان من النائب احمد المشهداني


في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العراق وتصاعد حدّة التظاهرات في اغلب محافظاتنا العزيزة ومع استمرار القمع الحكومي للمتظاهرين السلميين وعدم استجابة الحكومة لمطالبهم وإصرار الشعب على ازاحة هذه الحكومة ومحاسبة الفاسدين نجدد اليوم مطالبنا باستقالة الحكومة فوراً واجراء انتخابات مبكرة جديدة في ظل مفوضية انتخابات جديدة مستقلة فعلياً لاتخضع الى سياسة الاحزاب كما نطالب بجلسة لمجلس النواب طارئة واستجواب الحكومة لما تنتهكه من قمع فاق التصور لابناء شعبها وعلى ان تكون الجلسة علنية امام انظار الشعب العراقي، ونحن في الوقت الذي نشدد على ضرورة سلمية التظاهرات وعـدم جَـر الأمور الى ما لا يُحمد عقباه فإننا لا يمكن أن نقبل بأي حالٍ من الأحوال ان نكون شهود زورٍ على ما يحصل لأبناء شعبنا الذي نمثله في البرلمان!
فكل شهيدٍ يسقط في ساحات التظاهر وكل قطرة دم تُسال تمثل قضية وطن طالما جادَ أبناؤه بأرواحهم لتحقيق هذا القضية.
نحن نمثل شعبنا وحماية من نمثلهم تعتبر أولوية قصوىٰ بالنسبةِ لنا، فالوطن يعني المواطن وأي إساءة للمواطن هو طعنةٌ في جسدِ عراقنا الذي بانت أنوار تعافيه ان شاء الله بإرادة وصبر وقوة ابناءهِ الأوفياء الأحرار.

النائـب أحمـد المشهدانـي