الشيوعيون يستذكرون رفيقهم اللاعب الدولي الراحل كاظم عبود ببطولة كروية حملت إسم الفقيد


تخليداً ووفاء لرفاقهم الراحلين، إستذكر الحزب الشيوعي العراقي اللاعب الدولي والمناضل الوطني كاظم عبود، عبر إقامة بطولة كروية جرت في منطقه الداودي – المنصور – ببغداد،  وقد جاءت المباراة النهائية لهذه البطولة الكروية الشعبية، بفوز فريق الاصدقاء على فريق الشباب بنتيجة  ٥-٤ وبعد نهاية البطولة تم تكريم الفريقين الفائزين من قبل عدد من كوادر الحزب الشيوعي، وتحديداً العاملين في ميدان الشباب والرياضة، فضلاً عن مشاركة عائلة الراحل كاظم عبود ممثلة بالكابتن سمير جلوب عبود، رئيس نادي السياحة الرياضي. ومن الجدير بالذكر ان المشرفين على البطولة قد اختاروا الكابتن ايمن كافضل لاعب وهداف في البطولة،  بعد ان سجل ١٣ هدفاً، بينما اختير حسين الملكي كأفضل حارس مرمى، في حين تم اختيار علي محمد أفضل مدرب في هذه البطولة. وفي ختام الدورة تقدم الحزب الشيوعي العراقي بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذه البطولة، خصوصاً الناشط مصطفى محمد الشويلي .. وكذلك لسيد منتظر الغديري لما بذله من جهد ساهم في نجاح هذه البطولة ألتي حملت إسم واحد من اهم وأبرز القامات الرياضية والنضالية الوطنية، بل وأبرز الشخصيات الوطنية المضحية.. ولعل الكثير منا لا يعلم ان الراحل كاظم عبود قدم ثلاثة من اشقائه، اضافة الى  ولده الفتى جواد، قرباناً على مذبح الحرية والكرامة الوطنية، فضلاً عن نضالاته الشخصية التي عرفت عنه سواء حين كان مقاتلاً في صفوف الانصار الشيوعيين المقاومين لسلطة البعث المجرم في جبال كردستان، أو كمناضل في سوح النضال السياسي والرياضي المدني، وقد دفع ابو وصال ثمناً باهضاً، إذ يكفي أنه تغرب لأكثر من ثلاثين عاماً قضاها في جليد الإغتراب، وعذابات المنفى القاتلة.