الشيخ فيصل الحمود أولم على شرف ضيوف دولة الكويت من جمهورية العراق الشقيقة أمين عام مجلس الوزراء والمحافظين والوفد البرلماني العراقي


أقام محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح مأدبة عشاء كريمة اليوم الأحد بديوان المحافظة على شرف وفد جمهوريةالعراق الشقيقة خلال زيارتهم الرسمية لدولة الكويت والذي يضم أمين عام مجلس الوزراء وعشر محافظين وعدد من أعضاء مجلس النواب العراقي وكبار المسئولين في العراق وأعضاء السفارة العراقية في الكويت وبحضور محافظ مبارك الكبير محمود بوشهري ومحافظ الجهراء ناصر الحجرف وعدد من كبار رجالات الدولة وسط أجواء مفعمة بالود والمحبة وبروح الأخوة والتآلف تبادل الحضور الأحاديث الودية والأخوية الشيقة بينهم وقدم الشيخ فيصل الحمود هدية تذكارية ثمينه ومعبره للوفد العراقي تعبيراً عن محبته وتقديراً لمكانتهم لديه وفي كلمة للشيخ فيصل الحمود على هامش مأدبة العشاء رحب فيها بضيوفه الكرام بين أهلهم وإخوانهم متمنياً لهم طيب الإقامة وتحقيق ما يصبوا إليه في زيارتهم العزيزة مؤكداً على أهمية تلك الزيارات التي من شأنها تعزيز روابط المحبة والأخوة بين الأشقاء وتزيد من التعاون والتقارب وتبادل الثقافات وإقامة توأمه بين المحافظات مؤكداً في الوقت ذاته على القواسم المشتركة التي تجمع بين دولة الكويت وجمهورية العراق الشقيقة والشعبين الشقيقين الممددة عبر التاريخ وحرص القيادة العليا على تعزيز أواصر جسور التعاون بين البلدين في كافة المجالات كما توجه الشيخ فيصل الحمود بالشكر إلى أحمد جودة الزيادي محافظ المثنى على اهتمامه ومساعيه الحميمة الذي وعد بها خلال زيارته لمحافظة الفروانية وذلك بإعلانه العثور على مقبرة جماعية تضم رفات لأسرى كويتيين ومن جانبهم تحدث حميد الغزي أمين عام مجلس الوزراء العراقي في كلمة نيابة عن الوفد أعرب فيها عن بالغ شكره وامتنانه للشيخ فيصل الحمود على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال المعهود بشخصه الكريم رافعين أسمى آيات الشكر والتقدير لدولة الكويت حكومة وشعباً وعلى رأسهم حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه لما يقدمونه من دعم ومساندة لإخوانهم في العراق سائلين المولى أن يحفظها وينعم عليها بالتقدم والرقي والازدهار كما وجهه الوفد العراقي الدعوة الرسمية للشيخ فيصل الحمود لزيارة العراق مرحباً بشخصه الكريم بين أخوانه ومحبيه لما يتمتع به من مكانه ومحبه لديهم