في كلمة قيمة للسيد رئيس مجلس النواب العراقي المهندس محمد الحلبوسي بمناسبة انتخاب السيد نجيرفان البارازاني رئيسا لاقليم كوردستان العراق


نبارك انتخاب السيد نيجرفان البارازاني رئيسا لاقليم كردستان العراق وان هذا الانتخاب يعد خطوة مهمة نحو تعزيز العمل السياسي ومثال حي لاحترام الدستور وارادة الشعب من جهة وترجمه حية لتعزيز دور الجيل الثاني في العملية السياسية الذين اكتسبوا خبرة مهمة طوال عملهم مع القادة من الجيل الاول في العملية السياسية بعد التغيير حيث تنتظر الرئيس مهمة استكمال الحوار والتواصل مع بغداد لحسم وانجاز العالق من الملفات وتمكين المواطنين للحصول على حقوقهم كما اننا اليوم امام اختبار الشروع بايجاد حلول لجميع المشاكل وتصفيتها وتصفيرها واعتقد ان الاخ فخامة الرئيس بل اجزم سيكون قادر على انجاز هذه المهمة
فامامنا تحديات كبيرة فاخي الرئيس كما ناضلتم للوصول على ما عليه الان من ديموقراطية في شعب اقليم كردستان من اعمار وتقدم امامنا نضالا من نوع اخر علينا ان نعمل على حاضر ومستقبلا افضل لابناء الشعب العراقي جميعا بما فيهم اقليم كوردستان وهذا يتطلب منا العمل على ايجاد حلول عاجلة للمشاكل العالقة التي حلها سيؤمن الجيل القادم والمستقبل القادم لابناء الشعب العراقي بمافيهم ابناء اقليم كوردستان وسندعم توجهاتك في هذا التجاه وسندعمك في مهامك الجديدة
واسال الله عز وجل ان يحفظ اقليم كوردستان العراق ونعمل سويا على ان يكون قرارنا السياسي موحد في بغداد فكلما كانت بغداد قوية سيكون اقليم كوردستان اقوى وستكون الموصل وستكون البصرة وستكون باقي المحافظات قوية وبامان كلما كان قرارنا موحد سيشعر الجميع بالامن والاطمئنان
فاقليم كوردستان العراق كما كان ملاذا دافئا لاهله من العراقيين الذين نزحوا من جميع انحاء العراق خلال فترة تنظيم داعش الارهابي والتي كان للبيشمركة الدور مع القوات المسلحة العراقية والاجهزة الامنية وقوات الحشد الشعبي والحشد العشائري فيها حيث اختلطت دماء شهداءنا الابطال مع دماء اخوانهم من ابناء المحافظات الاخرى