الشيخ فيصل الحمود جدد تحذيراته من خطورة العمالة السلبية : يجب ابعادها فورا من البلاد .. ومحاسبة المشاركون في انتشارها بيد من حديد


جدد محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح تحذيراته من خطورة ازدياد أعداد العمالة السلبية على البلاد، والتي تنعكس سلبا على التركيبة السكانية.

وطالب الشيخ فيصل الحمود تقييد هذه الزيادة غير المرحب بها، علما بأن ذلك ليس فقط موكولا لمؤسسة رسمية معينة، بل لا بد من تعاون كافة مؤسسات الدولة، لأن ذلك يقتضي وضع استراتيجية وخطة وطنية من كافة المؤسسات وعلى أعلى المستويات.

وأشار إلى دور المواطن الذي يتحمل مسؤولية كبرى في عملية استجلاب العمالة الوافدة والحد منها، إذ من الملاحظ أن كثيرا من المواطنين يحاولون استجلاب تلك العمالة ولو لم تكن هناك ضرورة ملحة إليها، وللأسف يتفننون في التحايل على الموانع، ويجيدون خلق ما يجعلهم يخرقون الموانع.

وتابع من المفارقات يشتكون من أضرار وأخطار العمالة الوافدة وكثير منهم لا يدع وسيلة ولا حبلا من أجل زيادة العمالة إلا وسلكه، ومن بعدها يلقي الكرة في ملعب الحكومة، ويخلي نفسه من كل مسؤولية، وهذا من الأمر العجب.

وشدد الشيخ فيصل الحمود على ضرورة أبعاد العمالة السلبية من البلاد فورا، لما لها من انعكاسات سلبية على المجتمع وأمنه، فضلا عن محاسبة الشركات وأصحابها وكل من يساهم في انتشار هذه العمالة